الأورس بلوس

الشعب يريد “السردين” وليس التكوين

في الوقت الذي لا تزال فيه أغلب منتجات البحر وخصوصا “سمك السردين” من الكماليات للأسر الجزائرية، حيث تتجاوز أسعاره عتبة 800 دج على ضفاف البحر، وليس في الجزائر العميقة، لا يزال المعهد العالي للصيد البحري وتربية المائيات يشيد بالتخصصات في هذا المجال، أين علق رواد “فايسبوك” على المدير العام عشية افتتاح السنة البيداغوجية 2020-2021 للتكوين القاضية لتأسيس تخصصات جديدة على غرار قبطان صيد وملازم صيد من الدرجة الثانية وتقنيين سامين بأن “الشعب لايريد التكوين وإنما يريد السردين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق