رياضة وطنية

الشعلة وشنيحي مطلوبان.. والإدارة تبحث عن حلول عن المسرحين

إتحاد بسكرة

تبحث إدارة إتحاد بسكرة عن التوصل لصيغة إتفاق مع الثلاثي شيبان، حداد وتومي من أجل فسخ العقود التي تربطهم بالفريق بعد أن تقرر التخلي عن خدماتهم خلال الفترة الحالية للتحويلات، ويصر الثلاثي على الحصول أولا على تعويضات مالية نظير فسخ العقد، وهو الأمر الذي جعل المفاوضات تصل إلى طريق مسدود خلال الأيام الفارطة، في حين توصلت إدارة الإتحاد إلى إتفاق مع اللاعب حمار من أجل فسخ عقده هو الأخر بالتراضي، ومن جانب أخر تتواصل مساعي مسيري الفريق من أجل تسوية ديون لجنة المنازعات حتى يتسنى للفريق التعاقد مع لاعبين جدد خلال الميركاتو الحالي، وفي سياق منفصل تحصل فريق إتحاد بسكرة على إجازة النادي المحترف من طرف رئيس لجنة التسيير والمالية على مستوى “الفاف” رضا عبدوش وهذا على هامش أشغال الجمعية العامة العادية للإتحادية الجزائرية لكرة القدم.

ومن جانب أخر تتواصل المفاوضات الجارية بين إدارة الإتحاد ولاعب الهلال السوداني وليد الشعلة حيث من المنتظر أن يتم ترسيم الإتفاق الحاصل بين إدارة الرئيس بن عيسى واللاعب خلال الأيام المقبلة قبل غلق الميركاتو الشتوي، ومن جانب أخر تسعى إدارة الإتحاد إلى التعاقد مع المهاجم السابق لنادي ضمك السعودي إبراهيم شنيحي من أجل تدعيم صفوف الفريق خاصة أن المعني فسخ عقده مع الفريق السعودي خلال الأسابيع الفارطة وهو الأمر الذي سيسهل إنضمامه إلى الإتحاد في حال الإتفاق على الجوانب المالية للصفقة.

وعادت تشكيلة الإتحاد إلى أجواء التدريبات نهار الأمس بعد نهاية فترة الراحة التي منحها المدرب أيت جودي للاعبين بعد التربص المغلق الذي جرى خلال الأيام الفارطة، ومن المنتظر أن تواصل تشكيلة الإتحاد تحضيراتها في مدينة بسكرة

تحسبا لمرحلة العودة من البطولة، فيما يبقى الإشكال بخصوص المباريات الودية نتيجة إرتباط أغلب الفرق بالمنافسة الرسمية في الوقت الراهن.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق