محليات

الشكاوى تتهاطل على وسيط الجمهورية بولاية باتنة

فيما تم معالجة قرابة الـ 800 ملف منذ افتتاح المندوبية

صرح المندوب الولائي لوسيط الجمهورية بولاية باتنة “عبد الحفيظ بريمة”، يوم أمس، بأنه قد تمت معالجة ما يقارب الـ 800 ملف من قضايا وشكاوى تقدم بها مواطنون منذ تنصيب مقر المندوبية الولائية بباتنة قبل أشهر قليلة، وقد أكد “بريمة” بأن المندوبية ستسعى إلى إيجاد حلول لمختلف القضايا والمشاكل التي يتقدم بها المواطنون والرد على انشغالاتهم رغم أنه قد تخللت هذه الملفات مجموعة كبيرة من المراسلات والعرائض التي يتجاوز مضمونها صلاحيات المندوبية الولائية وحتى هيئة وسيط الجمهورية حسب ما عبر عنه “بريمة” وهذا راجع لجهل البعض من المواطنين بمهام هيئة وسيط الجمهورية، إذ فضل بريمة حسب ما فهم من كلامه اتباع مبدأ الصراحة في التعامل مع المواطن دحرا للوعود الزائفة والمناورات، مؤكدا في الوقت نفسه سهر المندوبية على سماع واستقبال انشغالات المواطنين على اختلافها مع الأخذ بعين الإعتبار أهمية وحساسية المشاكل المطروحة.

هذا وكان وسيط الجمهورية كريم يونس قد عبر في أكثر من مناسبة عن حجم البيروقراطية المتفشية في الإدارات والمؤسسات العمومية، وعبر أيضا عما يمكن للبيروقراطية أن تشكله من خطر على العلاقة بين المواطن والدولة، وإن كان وسيط الجمهورية نفسه قد اشتكى من البيروقراطية فإن المواطنين لم يجدوا من بد للتعبير عن انزعاجهم واستيائهم من هذه الظاهرة السلبية والآفة الخطيرة من خلال إمطار المندوبيات الولائية لهيئة وسيط الجمهورية بالمراسلات، ولعل نسبة العرائض المرفوعة لمندوب الهيئة بولاية باتنة خلال وقت قصير لخير دليل عن حجم البيروقراطية المتفشية بالولاية.

أ. ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق