ثقافة

“الشهيد في السينما الجزائرية” ترصع إحتفالات اليوم الوطني للشهيد

ميلة

إنطلقت الإحتفالات الخاصة بيوم الشهيد المصادف لتاريخ 18 فيفري من كل سنة وتحت شعار “شهيد الوطن رمز الوفاء” بولاية ميلة من خلال عديد الأنشطة الثقافية والتاريخية وهذا في الفترة من 11 فيفري وإلى غاية 22 من نفس الشهر، حيث إنطلقت نهار الأمس بالمكتبة العمومية للمطالعة بميلة وكذا دار الثقافة مبارك الميلي فعاليات المعرض التحسيسي حول الثورة الجزائرية وكذا المعارض الخاصة بالصورة الفوتوغرافية وأيضا الكتاب التاريخي ناهيك عن معرض للصور من أجل التعريف برموز من شهداء المنطقة والوطن، وهي التظاهرات المفتوحة أمام الجمهور بمختلف فئاته.

وفي إطار ذات الإحتفال نظمت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية ميلة أمبارك بن صالح ومن تنشيط النادي الأدبي الثقافي أمسية أدبية تضمنت “قراءة في كتاب لبعض مؤلفي الولاية، حيث تم تكريم بعض الكتاب المشاركين في المعرض الدولي الكتاب “سيلا 2019″، ومن بين التظاهرات المهمة المنظمة على هامش هذا الإحتفال هي الأيام السينمائية “الشهيد في السينما الجزائرية” المقررة يوم 18 فيفري والتي تستهدف التعريف بالأعمال السينمائية الوطنية التي خلدت الشهداء من خلال مجموعة من العروض المتبوعة بمناقشات بحضور مختصين في هذا المجال من مختلف ولايات الوطن مع النظر في الإشكالية المتعلقة بنقص الأعمال السينمائية الممجدة للشهداء، كما تحتضن المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية ملحمة بعنوان “أبطال الجزائر” مع فرقة الكشافة الإسلامية لبلدية تاجنانت بميلة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.