ثقافة

“الشيخ التهامي”… 44 سنة من العطاء في عالم الفن

من مدينة تازولت، ولد ملاخسو عمر في01/11/ 1965 ونما في قلبه حب الطرب والغناء فكان يقلد المطربين ويحب الأغاني الفلكلورية الشاوية، وخاصة أغاني المطر ب عيسى جرموني، حيث كان يغني في الحفلات المدرسية التي تقام في مدارس المدينة فكان مطرب بلا منافس.
في سنة 1975 صدح بحنجرته القوية في أول حفل زواج، ومنذ ذلك الحين ذاع صيت الفتى الفنان رغم صغر سنه، فكان يحي حفلات الزواج والختان في المدينة وخارجها في المدن المجاورة.
في سنة 1982 أصدر أول شريط غنائي، ومنذ ذلك الحين ولج عالم الأشرطة فقد أصدر مابين 400 شريط وقرص.
شارك في عدة تظاهرات ثقافية منها مهرجان تيمقاد الدولي ومهرجان عيسى جرموني، تشارك الغناء مع عدة مطربين مثل “الشابة جميلة ،الشابة سعاد” وغيرهم من المطربين.
ذاع صيت الشيخ حتى خارج الوطن، خاصة في الشقيقة تونس أين أحيا العديد من الحفلات خاصة في موسم الاصطياف، فالتونسيون يعشقون أغانيه ذات الايقاعات الراقصة.
تحصل الفنان على جائزة أحسن مطرب في مهرجان عيسى الجرموني، ويبقى الشيخ التوهامي أيقونة من أيقونات مدينة تازولت خاصة وولاية باتنة عامة.
عبد الحكيم. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق