إقتصاد

الصالون الدولي للعقار والبناء والأشغال العمومية يٌختتم اليوم

تراجع عدد العارضين إلى النصف

سجل صالون العقار والبناء والأشغال العمومية والذي أحتضنه قصر المعارض بالمدينة الجديدة تراجعا كبيرا بنسبة 50 بالمائة سواء ما تعلق بالعارضين المحليين أو الأجانب بعدما كانت الطبعات السابقة تضم أكثر من 130 شركة.

وفي السياق ذاته وهو صاحب شركة لإنتاج مواد البناء مقرها بولاية تيزي وزو أن المعرض شهد نقصا في العارضين وحتى الزوار على عكس السنوات الفارطة أين كان المعرض يستقطب العديد من الشركات العالمية وكذا الوطنية ليؤكد أن نقص المادة الأولية حالت دون عرض أصحاب الشركات لمنتجاتهم في مجال البناء والسكن ناهيك عن غلق باب استيراد المواد الأولية وهو ما ساهم في تراجع المنتوج المحلي.
هذا ويجدر التذكير أن هذا المعرض ينظم في طبعته التاسعة بقصر المعارض بالمدينة الجديدة ويعرف مشاركة عارضين أجانب من تركيا،فرنسا،تونس، وحسب المنظمين فإن الصالون يأتي على ضوء المشاريع الكبرى التي أطلقتها الجزائر لانجاز مختلف برامج السكن و التي تبقىبحاجة ليد عاملة مؤهلة و مختصين في المجال فضلا عن مختلف مشاريع التهيئة الحضرية و خاصة بولاية وهران التي تستعد لاستضافة ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021.
كما يضم الصالون أجنحة متخصصة في تجهيزات وآليات الأشغال العمومية من رافعات وآلات جر وسحب والتي تعد مورد هام لنجاح المشاريع و نوعيتها حسب المنظمين إلى جانب جناح خاصة بالديكور والتأثيث الداخلي حيث تعرض أكثر من 20 مؤسسة محلية منتجاتها والتي تحوز بعضها على تصنيفات دولية ما يجعلها رائدة في مجالها محليا علما أن المعرض يختتم اليوم بعد 5 أيام من انطلاقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق