محليات

الصحــة تحتضر بواد نيني في أم البواقي

تتخبط وسط نقائص بالجملة

يشتكي سكان بلدية “واد نيني” بولاية أم البواقي، تدهور قطاع الصحة بالبلدية في ظل نقص الإمكانيات المادية والبشرية على مستوى قاعة العلاج المتواجدة بمركز المدينة، ما جعل أغلب سكان البلدية يتوجهون لمختلف المؤسسات الاستشفائية المجاورة على مستوى بلديات مسكيانة وعين البيضاء.
هذا وقد طالب سكان البلدية بضرورة تسجيل مشاريع تخص إنشاء قاعات علاج جديدة خاصة على مستوى المشاتي المعزولة والتي تعرف انعدام تام للتغطية الصحية، بالإضافة لعزوف الممرضين والأطباء عن مزاولة مهامهم داخل القرى المعزولة، ما جعل العديد من قاعات العلاج على مستوى المشاتي هيكلا دن روح.
بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق