محليات

الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي سيتعزز بفروع جديدة بباتنة

للتقرب أكثر من الفلاحين

ستتعزز مرافق الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بولاية باتنة خلال سنة 2019 بفتح 3 فروع جديدة للتقرب أكثر من الفلاحين ويتعلق الأمر في هذا الخصوص بفرع جديد ببلدية سريانة وآخر بسقانة وثالث بمدينة باتنة وفقا لما أوضحه ذات المصدر على هامش اليوم التحسيسي حول الإجراءات الجديدة للصندوق في مجال التأمين والامتيازات المخصصة للفلاحين الذي احتضنه مقر الصندوق بوسط مدينة باتنة بحضور كل من مدير المصالح الفلاحية ورئيس الغرفة الفلاحية المحلية وكذا رؤساء المجالس المهنية لـ12شعبة وفلاحين من عديد البلديات.

ويسعى الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي الذي يتوفر حاليا على 16 فرعا لفتح فرع للتأمينات على الأقل بكل دوائر الولاية الـ 21 لمرافقة الفلاحين بمناطقهم إلى جانب مكتب متنقل يجوب القرى والمداشر بالمناطق النائية ويوصل خدماته إلى من تعذر عليهم التنقل إلى مرافق الصندوق، وتأتي هذه المبادرة لتحسيس الفلاحين بالدور الهام الذي تلعبه التأمينات في ضمان الاستمرارية في الإنتاج الفلاحي وكذا تطويره وتقديم شروحات حول الامتيازات التي يقدمها الصندوق في حالات تأمين المحاصيل والثروة الحيوانية وكذا العتاد الفلاحي وكذلك الممتلكات.

ويمثل الفلاحين بهذه الولاية  نسبة 20 بالمائة فقط من إجمالي المؤمنين بالصندوق البالغ عددهم حاليا 400 ألف مؤمن رغم الحملات والقوافل التحسيسية التي ينظمها الصندوق وفروعه على مدار العام موضحا بأن شعبة الحبوب تأتي في مقدمة المحاصيل المؤمن عليها تليها شعبة الدواجن فيما تأتي شعبة العسل في المرتبة الأخيرة مع التأكيد أن الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بولاية باتنة حقق خلال السنة الفارطة رقم أعمال بـ 300 مليون دينار مقابل 290 مليون د.ج في 2017.

وباعتبار أن الصندوق ليس هدفه الربح وإنما مرافقة الفلاحين فإنه يسعى باستمرار للتقرب أكثر من هذه الفئة المهنية حيث سيشرع في أفريل المقبل في إنجاز مركز جهوي لتكوين الفاعلين في المجال الفلاحي لاستغلاله لصالح فلاحي باتنة والولايات المجاورة خدمة لمختلف الشعب الفلاحية وتطويرها.

ص. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق