دولي

الصومال يعلن المبعوث الأممي “شخصا غير مرغوب فيه”

أعلنت الحكومة الصومالية، مساء أول أمس، مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالصومال، نيوكلاس هايسوم، شخصًا غير مرغوب فيه.
وقالت وزارة الخارجية الصومالية، أن الصومال أبلغ المبعوث اللأممي بأنه شخصية غير مرغوب فيها، ولا يمكنه الاستمرار في العمل بالبلاد، مضيفا أن هذا القرار جاء بعد أن قام بتصرفات لا تليق، وتعد تدخلًا سافرًا في سياسة الصومال، من دون أن توضح طبيعة تلك التصرفات.
ويأتي القرار بعد أن أرسل هايسوم، الاثنين الماضي، رسالة إلى وزارة الأمن الصومالية طلب فيها توضيحات حول اعتقال شيخ مختار ربو، القيادي السابق بحركة “الشباب” المتمردة، المرشح في الانتخابات السابقة لولاية جنوب غرب الصومال.
وتتركز هذه التوضيحات حول أسباب اعتقال شيخ مختار ربو، والجهة الأمنية التي نفذت عملية الاعتقال، وما إذا كانت قوة إثيوبية شاركت في هذه العملية أم لا، كما طلب أيضًا توضيحات بشأن مقتل 15 شخصًا، واعتقال 300 آخرين، معظمهم أطفال، خلال مظاهرات شهدتها مدينة بيدوة في تلك الولاية، منتصف ديسمبر الماضي.
فيما قال هايسوم في رسالته إنه تسلم رسالة من الاتحاد الأوروبي وألمانيا وبريطانيا حول إيقاف مؤقت للدعم المقدم إلى الشرطة الصومالية، بسبب طبيعىة معالجتها لأحداث الشغب في بيدوة، وتم تعيين هايسوم، وهو جنوب إفريقي، مبعوثًا خاصًا للأمم المتحدة إلى الصومال، في سبتمبر الماضي، خلفا لمايكل كيتنغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق