محليات

الصيادلة الخواص ينتظرون تطبيق قرارات العدالة

أحيلوا على البطالة بسبب الاعتماد

يعاني العشرات من الصيادلة المتخرجين منذ سنوات من مشكل عدم الحصول على الاعتماد من طرف مديرية الصحة للولاية وهذا من أجل السماح لهم بفتح صيدليات خالصة بهم، وهو الإشكال الذي أكد عدد من الصيادلة أنه يعيد إلى قرابة 11 سنة كاملة وهذا على الرغم من لجوئهم إلى العدالة من أجل الحصول على حقوقهم.
وحسبما قاله عدد من الصيادلة فإنه بعد تخرجهم فإنهم قاموا بالتسجيل في السجل المرقم والمؤشر عليه من طرف مديرية الصحة للولاية وهذا مثلما يفرضه القانون وانتظروا لمدة طويلة من أجل الحصول على الترخيص قبل أن يتفاجؤوا بحرمانهم من حقهم المشروع في الحصول على الاعتماد لمزاولة النشاط وهو الأمر الذي دفعهم إلى رفع القضية لدى الجهات القضائية حيث تحصلوا على أحكام لصالحهم إلا أنه لم يتم تطبيقها لحد الآن من طرف مديرية الصحة.
وأمام هذه الوضعية فإن هؤلاء الشباب وجدوا أنفسهم في حالة بطالة منذ سنوات في ظل تأخر حصولهم على الاعتماد القانوني، وهو الأمر الذي جعل الكثير منهم يقرر تغيير المهنة فيما يصر عدد أخر منهم على مواصلة الاحتجاج إلى غاية الحصول على حقهم المشروع كما قالوا خالصة أن هناك البعض من المتخرجين الجد ممكن تحصلوا على الاعتماد في ظرف وجيز.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق