إقتصاد

الصيد البحري يعرف ارتفاعا في الإنتاج الوطني في 2017

بعد تراجع الكميات المصدرة

بلغ إنتاج صيد الأسماك 108.300 طن خلال سنة 2017 مقابل 102.140 طن في 2016، غير أن الصادرات سجلت انخفاضا في الكمية، حسبما علمت من الديوان الوطني للإحصائيات.

ويترجم هذا التحسن في الإنتاج الإجمالي المقدر ب 6 بالمئة  بتزايد صيد الأسماك البحرية إلى 77.776 طن في 2017 مقابل 75.289 طن في 2016 (ارتفاع قدره 3.3 بالمئة) متبوع  بصيد أسماك الأعماق ب 6.792 طن مقابل 6.644 طن (+2.2 بالمئة) و المحار ب 2.326 طن مقابل 2.126 طن (9.4 بالمئة) وإنتاج الأحياء المائية ب 20.139 طن مقابل 16.603 طن (21.3 بالمئة).

ولقد كانت الرخويات الوحيدة التي سجلت  تراجعا في الإنتاج بحيث بلغت 1.267 طن في 2017 مقابل 1.478 طن في 2016 (-14.3 بالمئة)، والأسماك هي التي تعيش في أقل من 200 متر عمق البحر (التونة وسمك الماكرو) في حين أن اسماك  قعر البحر حيث تجد طعامها على الأسماك البيضاء.

وبخصوص إنتاج المائيات فقد ارتفعت بمعدل نمو قدره أزيد من 114 بالمئة بحيث سجلت 4.200 طن في 2017 مقابل 1.960 طن في 2016، وهذا التحسن في إنتاج الأحياء المائية  يترجم حسب الديوان الوطني للإحصائيات  بالجهود المبذولة من طرف الدولة في إطار إستراتيجية قطاع الصيد البحري والذي يتوجه نحو رفع إنتاج المصايد و خصوصا تربية المائيات.

وفيما يتعلق بالتقسيم الجهوي لإنتاج الإجمالي  للمصايد المائية، فيلاحظ تسجيل ارتفاع في معظم الولايات 14 الساحلية ماعدا تلمسان (-21.6 بالمئة) وعين تموشنت (-20.6 بالمئة) وبومرداس (-10.6 بالمئة) و عنابة (-0.4 بالمئة)، في حين أن الولايات التي عرفت اكبر ارتفاع في الإنتاج هي سكيكدة (57 بالمائة) ثم مستغانم (+44،3 بالمائة)، الطارف (+34 بالمائة) والشلف (+29 بالمائة).

أما الولايات الأكبر إنتاجا للأسماك فهي عين تيموشنت (16.181 طن أي 15 بالمائة من الإنتاج الوطني)، ومستغانم (10.512 طن) ووهران (8.805 طن) وتلمسان (8.644 طن) وعنابة (7.633 طن).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق