وطني

الضمانة والحماية للقضاء لا تأتى من جهة خارجة عن السلطة القضائية

نقابة القضاة:

أكدت النقابة الوطنية للقضاة رفضها التعامل معها كجهاز يتحرك بالأوامر تارة وبالاستدعاء تارة أخرى، وشدد القضاة على تمسكهم بحقهم الدستوري كسلطة مستقلة تباشر مهامها وفقا لمبدئي الشرعية والمساواة وبمنهج قوامه التندر وغايته الإنصاف.
وفي بيان لها، ردت النقابة الوطنية بشكل غير مباشر على تصريحات رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الأخيرة بقولها “إن الضمانة والحماية الوحيدة للعدالة والقضاة لا تتأتى من أي جهة خارجة عن دائرة السلطة القضائية بل تتجسد بجملة من الإجراءات تكرس الاستقلالية التامة للقضاة انطلاقا من مراجعة القوانين وإعادة النظر في الهياكل التي تنظم عمل القاضي ومساره المهني”.
ودعا القضاة الجميع لوضع الثقة الواجبة فيهم دون وصاية أو ضغط، ماداموا يقفون على مسافة واحدة من جميع أطياف المجتمع.
وتعهدت النقابة بأنها ستقدم السند المادي والمعنوي للقضاة بوقوفهم في وجه كل من يحاول المساس باعتبارهم واستقلاليتهم سواء تصريحا أو تلميحا ويكون ذلك بالتأسس طرقا مدنيا ضد هؤلاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق