محليات

الطاقم التربوي لمدرسة شعباني بتكوت يهددون بالاحتجاج

بسبب التصرفات التعسفية من قبل مديرة المدرسة

هدد الطاقم التربوي لمدرسة مصطفى شعباني ببلدية تكوت، بشن إضراب مفتوح يوم غد الأربعاء احتجاجا على الأوضاع غير الملائمة للعمل في المؤسسة، محذرين من مغبة خلق إضراب مفتوح في حال عدم الاستجابة لمطالبهم وإيجاد حل لوضعيتهم.
جاء ذلك على خلفية الشكوى التي تقدموا بها سابقا لمديرية التربية على خلفية التصرفات التعسفية الممارسة في حقهم من قبل مديرة المدرسة والتي لم تولى لها أي أهمية من قبل القطاع، ما دفع بالطاقم التربوي إلى التهديد بالدخول في إضراب مفتوح انطلاقا من يوم غد المتزامن مع الدخول المدرسي لهذا العام، وذلك بسبب جملة من المعطيات والتراكمات التي دفعتهم إلى التهديد بالتصعيد أبرزها، التصرفات اللامبالية للمديرة وعدم الالتزام بالحضور بشكل دائم أثناء الدوام، فضلا عن تسليمها لمهامها أثناء عطلة أمومتها لزوجها الذي كان يقوم بأداء عملها وإعطاء الأوامر والمصادقة على الوثائق الإدارية بشكل غير قانوني، وهو ما أدى بالفريق التربوي إلى طرده قبل أن تقوم المديرة بإهانة أستاذة اللغة الفرنسية أمام التلاميذ والعمال، إلى جانب تبنيها لأسلوب التهديد لبقية الأساتذة.
المديرة -حسب بيان الشكوى الذي حصلت الأوراس نيوز على نسخة منه- وهو ما دفعهم لطلب تدخل سريع من قبل السلطات المعنية قبل تفاقم الأوضاع وخروجها عن السيطرة.
هذا واعتبر المحتجون أن تماطل المديرة في دفع النقطة الإدارية الخاصة بهم والتي أدت إلى تأخر تسوية وضعية العديد من الأستاذات وضياع حقوقهن، سببا في تفاقم الأوضاع التي وجب التدخل لحلها في أقرب الآجال، خاصة أن موعد الإضراب المعلن عنه يتزامن وموعد الدخول المدرسي لهذا العام.

فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق