رياضة وطنية

الطاقم الفني سطر برنامجا استدراكيا والإدارة تنتظر رد إدارة المركب الرياضي لبرمجة التربص

شباب باتنة

بعد الاتصالات التي ربطتها إدارة الكاب بقيادة رئيسها فرحات زغينة مع أعضاء الطاقم الفني بخصوص موعد استئناف التحضيرات شرع الطاقم الفني بقيادة المدرب مراد رحموني وبالتشاور مع المحضر البدني بلعيد مجاهد والمساعد لعريبي سليم برسم برنامج تحضيري استدراكي سيكون الهدف منه تدارك ما فات اللاعبين من التحضيرات بعد تجميد التدريبات من طرف الحكومة في ظل تفاقم عدد الإصابات بفيروس كوفيد 19 ويبقى المدرب رحموني يعول كثيرا على أشباله من أجل إنجاح التحضيرات رغم ضيق الوقت رغم أنه أبدى إرتياحه نوعا ما بعد الأخبار التي وصلته من إدارة الفريق التي تحدثت عن عودة التدريبات الجماعية للكاب وبقية فرق الرابطة الثانية يوم 2 ديسمبر القادم إلا أن مخاوف المدرب السابق لفريق مولودية بجاية وشبيبة القبائل تبقى قائمة في ظل وجود إمكانية التراجع عن هذا القرار في أي لحظة رغم أن أخر الأخبار بخصوص تاريخ العودة إلى التدريبات وفقا للتاريخ المذكور سالفا بات من المؤكد أن زملاء بيطام عبد المالك يواصلون التدريبات على إنفراد وإلتزامهم بالتعليمات في ظل التقارير الإيجابية التي تصل المحضر االبدني من اللاعبين بشكل يومي تقريبا فالكل يعول على إنجاح التحضيرات رغم ضيق الوقت. 

من جهتها تحركت إدارة الفريق من أجل ضمان جاهزية مركب أول نوفمبر لإحتضان تربص الكاب بعد منحه الضوء الأخضر من قبل السلطات للعودة إلى أجواء التدريبات وقامت بمراسلة جديدة لمدير المركب من أجل تحضير كل الظروف لهذا الغرض بعد أن تأخر الرد من قبل إدارة المركب خلال المراسلة الأولى.

ويبدو أن الاتحادية الجزائرية تقبلت الوضع المزري لعدد كبير من فرق الهواة واقتنعت بعدم قدرتهم على الإلتزام وتطبيق البرتكول الصحي بحذافيره وهو ما جعل بعض الأخبار تشير إلى اتجاه الفاف لتخفيف تخفف من إجراءات البروتكول مراعاة لوضعية الفرق الهاوية بشرط التقيد بأبرز النقاط لضمان سلامة اللاعبين والمرافقين قدر المستطاع.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق