رياضة وطنية

الطاقم الفني يستعيد أغلب الركائز ويُراهن على نقاط الحراكتة

شباب باتنة

أصبحت الأنظار في محيط شباب باتنة منصبة على المواجهة المرتقبة نهاية هذا الأسبوع أمام الجار إتحاد عين البيضاء حيث يعوّل أبناء المدرب محرز بن علي على تحقيق الإنتصار للبقاء ضمن كوكبة المقدمة ورغم أن الكثيرون يؤكدون على أن التعادل الأخير الذي عادت به التشكيلة من قايس لم يمنع الطاقم الفني من المطالبة بالحذر والتحلي بالواقعية تفاديا لمستجدات غير منتظرة في ظل المفاجآت التي تفرزها البطولة من حين إلى آخر وإذا كانت التشكيلة الباتنية تعيش أجواء مريحة إلا أن ذلك لم يمنع القائمين على النادي من المطالبة بالتركيز على مواجهة السبت القادم من أجل الظفر بالنقاط الثلاث ومواصلة تأكيد النتائج المحققة لحد الآن.

واعتبر العديد من المقربين أن صفحة لقاء “سياربيكا” يجب أن تطوى بصرف النظر عن الآثار الإيجابية التي حملتها لضمان التركيز الكافي على موعد عين البيضاء الذي لا يقل قيمة عن سفرية الأخيرة خاصة أن أبناء المدرب التونسي يراهنون على مواصلة إثراء المسيرة للبقاء في موقع مريح يسمح لهم بمراقبة السباق عن قرب.

من جانب آخر، يعوّل المدرب بن علي على استعادة أغلب اللاعبين الذين يشكون من إصابات على غرار المهاجم سفيان لوز الذي غاب في آخر مواجهتين، حيث من المنتظر أن يسجل عودته إلى المواعيد الرسمية بداية من لقاء السبت بعد أن تحسنت حالته الصحية بدليل مباشرته التدريبات منذ بداية الأسبوع، إضافة إلى ترقب عودة ماتيب إلى التدريبات التي غاب عنها منذ الداربي بسبب الإصابة فغياب الاستقرار على مستوى التشكيلة الأساسية والتغييرات الدائمة في عديد المناصب الحساسة، أخلط حسابات الطاقم الفني في عدة مناسبات ما جعله مضطرا إلى البحث عن البدائل المناسبة لإنقاذ الموقف، ومن أبرز العوامل التي حالت دون تكريس عامل الاستقرار أيضا هي العقوبات التي حرمت الفريق من خدمات عناصر لها وزن ثقيل في التشكيلة في عديد المحطات الحاسمة، وهو ما أفقد التوازن وتسبب في عدة تعثرات وحرم الكاب من العودة بنتائج ايجابية من خارج القواعد على غرار ما حدث أمام شباب قايس.

أحمد أمين ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق