رياضة وطنية

الطاقم الفني يقرر لعب ورقة الشبان بعد مقاطعة الركائز

أمل مروانة

تعود تشكيلة أمل مروانة إلى جو التدريبات مساء اليوم برؤية جديدة مبنية على الإستراتيجية التي رسمتها الهيئة المسيرة بالتنسيق مع الطاقم الفني الرامية إلى الوقوف على حقيقة إمكانات اللاعبين الشبان الذين تمت ترقيتهم إلى صنف الأكابر بغية منحهم فرص التحضير في هذا المستوى واستغلال المباريات المتبقية من البطولة حتى يبرهنوا على صحة إمكاناتهم وبالمرة كسب ثقة الطاقم الفني لوضعهم في تعداد الموسم الجديد، وهي الفترة التي لا يريد القائمون على شؤون النادي تفويتها مادامت تصنف في خانة التحضير للقاءات الستة المتبقية في ظل عدم جدوى مواصلة المشوار بلاعبي الأكابر الذين قاطعوا الفريق في هذه الفترة فلقاء الفيلاج الأخير كشف قدرة الشبان على رفع التحدي فالمواجهة المذكورة كشفت عن بعض النقاط الإيجابية التي صبّت في المرود العام للاعبين الشبان الذين أقحمهم المدربين بوتمجت ومساعدية وهو ما أعطى صورة لأسرة النادي على قدرة الشبان على رفع التحدي تدريجيا ولما لا تحقيق البقاء في نهاية الموسم.

 

نحو برمجة مباريات ودية لإبقاءئهم في نسق تصاعدي

يعتزم الطاقم الفني للأمل بعد توقف البطولة لأسبوعين برمجة العديد من المباريات الودية التحضيرية مع أندية سيتم اختيارها مستقبلا ضمن إطار كسب اللياقة التنافسية للاعبين الشبان ومنحهم فرص إضافية لكسب الخبرة في هذا المستوى قصد منحهم فرص إضافية للاحتكاك في هذا المستوى وكسب رؤية جديدة تضعهم في الصورة من الآن وتهيئهم لما ينتظرهم خلال المباريات القادمة، حيث أكدت الإدارة المروانية أنّ الأسماء التي تمت ترقيتها ستكون أمام اختبار حقيقي قبل القيام بالغربلة وفق الرؤية الفنية للمدربين الذين سيعاينون إمكانات شبان النادي ومدى قدرتهم على كسب الرهان وفرض أنفسهم وخلافة الأسماء التي ستغادر بنهاية بطولة هذا العام.

 

الإدارة ستدرس قضية اللاعبين المقاطعين

تعتزم الهيئة المسيرة لأمل مروانة بقيادرة رمضان ميدون بحر هذا الأسبوع دراسة مسألة اللاعبين الذين قاطعوا الفريق منذ هزيمة الكاب والموك بدون مبررات مقنعة، حيث تصر إدارة الفريق على تطبيق بنود القانون الداخلي وفرض عقوبات مالية بالدرجة الأولى من باب فرض هيبتها التي فقدت في المدة الأخيرة إثر المشاكل المتراكمة التي عقّدت وضعية النادي وصعبت مهمة البقاء.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق