مجتمع

الطالبة عنقال تفوز بالجائزة الثانية في تحدي القراءة العربي

عائلتها اشتكت من تهميشها وعدم تكريمها

تمكنت الطالبة الجزائرية ندى عنقال من التتويج بالمرتبة الثانية في مسابقة تحدي القراءة العربي في طبعته الثالثة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وشاركت إبنة مدينة عين ولمان هذا العام على مستوى ولاية سطيف، وإحتلت المرتبة الأولى، كما شاركت وطنيا، وكانت الأولى، ونجحت في البكالوريا بمعدل أكبر من 17، وحضر حفل التتويج كل من محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتقدر قيمة الجائزة التي فازت بها ندى فيصل عنقال 100 ألف درهم إماراتي أي ما قيمته 27 ألف دولار.

وكانت النسخة الثالثة من تحدي القراءة العربي، الحدث المعرفي الأضخم في الوطن العربي، وقد اختتمت في 30 أكتوبر الماضي بعد عامٍ حافلٍ شارك خلاله 10.5 ملايين طالب وطالبة من الوطن العربي والعالم. وقالت الطالبة المتألقة ندى فيصل عنقال والتي تنحدر من بلدية عين ولمان جنوب ولاية سطيف عن مشاركتها في طبعة هذه السنة والتتويج بالمرتبة الثانية:”هذه المسابقة تعبر عن سمو أفكار المنظمين، وهي تجربة لا يمكن وصفها لأنها منحتنا فرصة للتعارف وتبادل الخبرات والأفكار، وهي فرصة أيضا العمل أكثر للوصول إلى تحقيق الأحلام والطموحات وتنمية المواهب والذات من خلال القراءة والمطالعة، كما سمحت لنا هذه المسابقة بالتعرف على بلدان وثقافات أخرى ومكنتنا من أخذ لب معارفهم والتبيان لهم أن الجزائر قادرة على إنجاب المواهب والكفاءات”.
أما والدة الطالبة المتألقة فقد أكدت أنها كانت تحب إلقاء الخطابات منذ الصغر فضلا عن شغفها الكبير بالمطاعة والقراءة منذ نعومة أظافرها مضيفة أن أمنيتها أن تكون كاتبة مهمة وقادرة على التغيير، فيما بدا والد الطالبة محبطا بسبب التهميش الذي لاقته ممثلة الجزائر في هذه المسابقة من خلال تأكيده على أنها كانت وحيدة مع رفيقاتها في الدراسة عند عودتها إلى مطار هواري بومدين بالعاصمة رفقة العائلة وهذا دون حضور أي وفد رسمي رغم الانتظار أكثر من ساعة من أجل حضور الوفد الرسمي مثلما كان متوقعا، كما أن الطالبة لم تتلق أي تكريم أو التفاتة من طرف السلطات المحلية لحد الأن رغم أنها تمكنت من تشريف الجزائر في هذه المسابقة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق