محليات

الطلبة يكتسحون الشـارع في يوم العلـم

خرجوا في مسيرات حاشدة رفضا لبقاء رموز النظام

أحيا أمس، طلبة الجامعة ذكرى يوم العلم المصادف لـ16 أفريل من كل سنة، بالخروج في مسيرات حاشدة، انطلقت من الحرم الجامعي واستقرت في الشارع، رددوا خلالها شعارات رافضة لاستمرار رموز نظام “بوتفليقة” ومطالبة بالتغيير الجذري  في ظل التمـاطل في تجسيد مطالب الشعب.

واصل طلبة جامعة باتنة، سلسة المسيرات الداعمة للحراك الشعبي، حيث خرجوا صباح أمس بالمئات في مظاهرة حاشدة ازداد وهجها بالتحاق زملائهم من أغلب الكليات والمعاهد، حيث ردد الطلبة الذين نقلوا مسيرتهم إلى خارج أسوار الجامعة شعارات مطالبة برحيل الباءات الثلاثة، قبل أن تصلهم الأخبار بسقوط إحداها بعد تقديم رئيس المجلس الدستوي الطيب بلعيز استقالتـه، ما أثلج صدورهم وجعلهم يهتفون عاليا ضد باقي رموز النظام داعين إلى الذهاب إلى مرحلة انتقالية بشخصيات نظيفة.

أما بولاية خنشلة فقد نظم المئات من طلبة جامعة الشهيد عباس لغرور مسيرة حاشدة جابت مختلف شوارع المدينة، رافعين لافتات مساندة للحراك الشعبي ومنادية برحيل الباءات الثلاثة المتبقية بعد استقالة رئيس المجلس الدستور الطيب بلعيز، كما خرج الآلاف من طلبة جامعتي سطيف 1 و2 في مسيرة مشتركة نهار الأمس من الحرم الجامعي بالهضاب والباز مرورا بشوارع المدينة ووصولا إلى مقر الولاية وهذا لمساندة الحراك الشعبي والمطالبة برحيل الباءات المتبقية بعد استقالة رئيس المجلس الدستور بلعيز، حيث رفع الطلبة شعارات تطالب بالتغيير الشامل والفوري للنظام الحالي مع ضرورة الشروع في محاسبة من تسبب في إيصال البلاد إلى الوضعية الحالية.

وفي سياق متصل رفض عدد من رؤساء المجالس الشعبية البلدية في سطيف الإشراف على عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية على غرار بلديات بوعنداس، عين الروى، بني شبانة، بوسلام وغيرها من البلديات الشمالية للولاية، كما واصل عمال بلدية صالح باي جنوب الولاية إضرابهم لليوم الثاني على التوالي في إطار دعم الحراك الشعبي.

ناصر.م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق