محليات

الطلبة يلتحقون بالحـراك الشعبي

خرجوا في مسيرات سلمية رفضا لـ"الخامسة"

التحق أمس، آلاف الطلبة بالحراك الشعبي السلمي الذي تشهد الجزائر منذ 22 فيفري الجاري، ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة جديدة، بعد أن خرجوا في مسيرات سليمة انطلقت من الحرم الجامعي وانتهى بعضها في الشارع، رافعين عدة شعارات تنادي بالتغيير السياسي.
ففي ولاية باتنة، خرج مئات الطلبة من جامعتي مصطفى بن بولعيد والحاج لخضر في مسيرة سليمة جابت الحرمين الجامعيين، قبل أن تستقر في الشــارع، مرددين شعارات رافضة للعهدة الخامسة، أما بولاية خنشلة فقد نظم العشرات من طلبة جامعة الشهيد عباس لغرور وقفة سلمية رفعوا خلالها شعارات سياسية مختلفة تطالب بالتغيير والإصلاح السياسي، كما خرج أزيد من 3 آلاف طالب من جامعة العربي بن مهيدي بولاية أم البواقي في مظاهرات سليمة، مطالبين الرئيس عبد العزيز بوتفليـقة بالعدول عن الترشح لعهدة جديدة، كما لبى طلبة جامعتي سطيف 1 و2، دعوات التظاهر السلمي من أجل المطالبة بتغييرات عميقة حسب وصفهم ورفضا للعهدة الخامسة لرئيس الجمهورية، حيث تجمهر الآلاف من الطلبة وسط تعزيزات أمنية مشددة لتفادي أي إنزلاقات، أين خرجوا من حرم الجامعة إلى غاية مقر الولاية بوسط المدينة مرددين شعارات تطالب بتغييرات جذرية وعميقة.

مراسلون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.