مجتمع

العائلات المعوزة تنتظر الحصول على منحة رمضان

مازالت العديد من العائلات الفقيرة والمعوزة عبر تراب ولاية سطيف تنتظر الحصول على المنحة المالية الخاصة بشهر رمضان والممنوحة من طرف السلطات المحلية والتي بلغت قيمتها 6000 دج، حيث مازالت العديد من العائلات تنتظر الاستفادة من هذه القيمة المالية رغم دخول الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل.

ورغم الوعود التي منحها رؤساء البلديات بتسليم المنحة المالية قبل حلول شهر رمضان إلا أن بعض الإجراءات الإدارية عطلت عملية ضخ المنحة في حسابات المستفيدين، فيما وجدت بعض العائلات الفقيرة والمعوزة نفسها خارج القوائم المعنية بالاستفادة من هذه المنحة بسبب عدم إكمال الملفات الإدارية المطلوبة في الوقت المناسب وهو الأمر الذي زاد من معاناة هذه العائلات التي تعودت خلال السنوات الفارطة من الاستفادة من قفة رمضان المحملة بالمواد الغذائية المختلفة.

وأمام هذه الوضعية لجأت بعض البلديات وبالتعاون مع المحسنين ورجال الأعمال والجمعيات الخيرية إلى تعويض هذا التأخر بتوزيع حصة معتبرة من المواد الغذائية والاستهلاكية على العائلات التي لم تتحصل على المنحة المالية خاصة في المناطق النائية، وهو الأمر الذي أسهم قليلا في التخفيف من معاناة العائلات التي تعاني ظروفا اجتماعية مزرية على مدار أيام السنة.

ورغم الجهود المبذولة من طرف الجمعيات الخيرية من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العائلات المعوزة والمحرومة في مختلف البلديات خاصة المداشر والقرى إلا أن الكثير من العائلات مازالت تنتظر دورها في الحصول على مساعدات تمكنها من قضاء الشهر الفضيل في أفضل الظروف كما جرت عليه العادة على الأقل في السنوات الفارطة، فيما يبقى مسؤولو البلديات مطالبين رفقة باقي السلطات المعنية بالإسراع في ضخ الإعانات المالية.

عبد الهادي.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق