رياضة وطنية

العدالة تحقق في التقارير المالية لرؤساء البابية السابقين

مولودية العلمة

أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة العلمة بفتح تحقيق في فترة التسيير الخاصة بالرؤساء السابقين لمولودية العلمة خلال السنوات الفارطة وهذا على خلفية شكاوي بوجود تجاوزات في التقارير المالية الخاصة بالرؤساء السابقين في ظل إستهلاك الفريق لميزانيات ضخمة مع وجود ديون مرتفعة على عاتق النادي وهو الأمر الذي أثار التساؤلات بخصوص وجهة الإعانات العمومية، وكانت العديد من الأطراف قد طالبت بالتحقيق في فترة تسيير النادي منذ سقوطه إلى الرابطة المحترفة الأولى وهذا في إنتظار ما ستسفر عليه هذه التحقيقات التي ستشمل التدقيق في التقارير المالية للمواسم الفارطة والتي يتم عرض البعض منها أمام الجمعيات العامة بسبب الصراعات الإدارية التي عرفها النادي طيلة السنوات الفارطة.

وكان وكيل الجمهورية لدى محكمة العلمة قد إستمع إلى رئيس مجلس الإدارة الحالي صالح كراوي في قضية وجهة الأموال الخاصة بتحويل المهاجم السابق للنادي إبراهيم شنيحي والتي تحصل عليها الفريق من النادي الإفريقي التونسي بقيمة تتجاوز 400 ألف دولار، وهي القيمة التي تم صرفها في ظرف قياسي حيث دافع كراوشي عن طريقة طرف القيمة المالية التي تم تخصيصها لتسوية المستحقات المالية للاعبين وبعض الدائنين.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق