محليات

العدّاد إجباري في سيارات النقل الحضري بباتنة

مديرية النقل تهدد بمعاقبة المخالفين

شرعت مصالح مديرية النقل بولاية باتنة بالتنسيق مع المصالح الأمنية في عملية تفتيش ومراقبة واسعة النطاق لسيارات النقل الحضري التي لا تستعمل العداد بهدف وضع حد لعدم احترام نظام الاستغلال والاحتيال على المواطنين بفرض أجر يفوق بكثير القيمة المالية التي كان يجب أن يتقاضاها السائق في حالة استعماله للعداد السيكيلومتري.

ظاهرة رفع أسعار خدمات توصيل الزبائن التي يتحكم فيها أصحاب سيارات النقل الحضري بباتنة أثارت غضب وسخط المواطنين الذين أكدوا بأنهم يضطرون لدفع أجرة تفوق 300 دينار مقابل توصيلهم لمسافة جد قريبة في قلب المدينة لا تتجاوز الكيلومترين أو ثلاثة، وذلك ما دفع مصالح النقل إلى إطلاق حملة تحسيسية بالتنسيق مع المصالح الأمنية لتعميم قانون استعمال العداد السيكيلومتري وتوعية المواطنين بضرورة تقديم شكاوى في حالة رفض صاحب سيارة الأجرة تشغيل العداد.

وفي ذات السياق أكد عاج بوعوني مدير النقل بباتنة أن مصالح النقل تقوم حاليا بعمليات تفتيش بالتنسيق مع أجهزة الشرطة والدرك تم من خلالها تحرير عدة محاضر مخالفات يتم عرضها حاليا على اللجنة الولائية للعقوبات الإدارية التي تجتمع في مديرية النقل مرتين خلال الشهر أين سيتم معاقبة هؤلاء المخالفين بوضع مراكبهم في المحشر وفق القوانين سارية المفعول.

وخصصت مديرية النقل مفتشين لاستقبال شكاوى المواطنين في هذا الإطار، حيث أكد مدير القطاع أن المواطن يعتبر عنصر أساسي وفعال في المساعدة على القضاء على الظاهرة كونه الضحية الأولى لاستغلال أصحاب سيارات الأجرة له، أما فيما يتعلق بآخر تعريفة لأجرة النقل أكد مدير النقل بباتنة أن تعريفة النهار بلغت 23 دينار بالنسبة للكيلومتر الواحد، فيما بلغت أجرة التكفل 20 دينار، وأجرة التوقف من أجل انتظار الزبون بأكثر من 15 دقيقة 20 دج، فيما بلغت أجرة نقل الأمتعة لأكثر من 15 كيلوغرام 10 دينار، أما تعريفة الليل فتزيد بنسبة 50 بالمائة عن تعريفة النهار.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق