محليات

العزلة تزيد من بؤس سكان “بئر بن عياد”

بلدية عين مليلة

تتواصل معاناة سكان منطقة “بئر بن عياد” بعين امليلة، بسبب قلة المسالك الريفية والعزلة المفروضة على قاطنيها منذ سنوات طويلة، رغم من الكثافة السكانية التي تعرفها المشتة .

واستفادت المنطقة خلال سنة 2018 من 6 كلم من المسالك الريفية، لكن الأشغال لم تنطلق بعد،والتي كانت ستساهم في فك العزلة عن ما يزيد عن 60 عائلة بمشتة “بئر بن عياد”، هذا وقد سجل تهميش متعمد لعديد القطاعات الحساسة المتعلقة بالسكن الاجتماعي، وقطاع التربية بمنطقة “بئر بن عياد”، رغم  التأشير من طرف الرقابة المالية على عمليات إيصال الطاقة الكهربائية على مستوى عدد من المشاتي المعزولة، لكنها لم تنطلق الأشغال بها بعد لأسباب مجهولة.

بالمقابل، استفاد دوار “الكواهي”  ومنطقة “فورشي” ومنطقة “بئر بن عياد” و” أولاد بلعقل” من عملية التوصيل بالكهرباء الريفية بمبلغ مالي يتجاوز 3مليار سنتيم، بالإضافة لانجاز محولات كهربائية بحي “الصوالحية” وحي” 80 سكن”، وحي “68 سكن” و حي “فورشي”.

وتبقى هذه المشاريع محتشمة ولا تلبي طموح المواطنين بالمدينة الذين عبروا عن سخطهم خلال أشغال الدورة العادية السابقة للمجلس البلدي،مطالبين بمشاريع جديدة تساهم في ترقية الحياة الاجتماعية داخل المشاتي ومناطق “الظل”.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق