محليات

العشوائية تطغى على المشاريع في أم البواقي

توقفت الأشغال بها ومكاتب الدراسات في قفص الاتهام

تعرف حاليا عدد من المشاريع التنموية المسجلة على مستوى مختلف البلديات التابعة لدائرة عين البيضاء بولاية أم البواقي، شللا تاما بسبب عدم مطابقة الدراسات الخاصة بهذه المشاريع مع الأرضيات المخصصة لتجسيد هذه المشاريع وهو ما يؤدي إلى تعطيل تطبيق المشاريع لمدة تتعدى ال5سنوات.

يأتي ذلك في الوقت الذي تم فيه سحب الأغلفة المالية لعدد كبير من المشاريع المعطلة منذ 3 سنوات، حيث قام مؤخرا عشرات المواطنين بالاحتجاج أمام مقر دائرة عين البيضاء، للمطالبة بضرورة التدخل العاجل للجهات الوصية وعلى رأسها وزارة السكن من أجل السماح بإنجاز المشاريع السكنية والتي ينتظرها مئات المواطنين منذ سنوات، لكن عدم مطابقة الدراسات التقنية للأرضية المخصصة لهذه المشاريع يقف عائقا.
يأتي ذلك في وقت أكد فيه عشرات المختصين في مجال الهندسة المعمارية،أن مستوى مكاتب الدراسات المعتمدة بولاية أم البواقي لا يرقى لاحتياجات التطور المعماري والهندسي والذي يشهد منافسة من قبل الجانب الإيطالي على وجه خاص، والذي سجل جودة الدراسات التقنية المصممة من قبل هذه الأخيرة بالمقارنة مع نظيرتها الجزائرية ، والتي غالبا ما يتعطل تجسيدها لعدم المطابقة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق