محليات

العطش يخرج سكان عيون العصافير الى الشارع

أغلقوا طريقا لمدة من الزمن

أقدم أمس، العشرات من سكان بلدية عيون العصافير على غلق الطريق بوضع الحجارة والعجلات المطاطية في وجه حركة المرور لمدة زمنية دامت أكثر من ساعتين، وحسب المحتجين فإن الوقفة التي تسببت في خروجهم للشارع، جاءت نتيجة أزمة العطش الخانقة التي أصبحت تثقل كاهلهم وتنديدا بالوضع المأساوي والمعاناة اليومية التي يعيشونها نتيجة غياب مياه الشرب لليوم الثاني عشر على التوالي.

عبر المحتجون “الأوراس نيوز”، عن امتعاضهم العميق جراء شح حنفياتهم التي تشهد انقطاعا يوميا دون إعلام مسبق للمواطنين بوقوعه، الوضع الذي أدخل قاطني المنطقة في دوامة من المعاناة لم يجدوا لها حلا لحد الساعة، خصوصا مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة،

وأكدوا بأن هذه الحالة توشك على دخولها الاسبوع الثالث، وهو ما خلق لهم عدة مشاكل لا سيما وأن هذه المادة تعد من أهم الضروريات والتي أثرت بالسلب على يومياتهم خاصة وأنها تزامنت والأيام التي تعرف بحرارتها والتي تتطلب يومياتها وفرة في هذه المادة الحيوية، ويتساءل المواطنون عن سر مشكل هذا التذبذب الذي أدى إلى انقطاع المياه عن الحنفيات لمدة كانت كافية أن تجبر هؤلاء السكان إلى استعمال كل الوسائل للحصول على هذه المادة التي تعتبر جد حيوية خاصة في الصيف.

من جهته، طالب المعنيون بضرورة تدخل السلطات المحلية التي هي في غفلة عن الأمر، حسبهم، والوقوف على هذا المشكل الذي أثار غضبهم.

مريم.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق