محليات

“العقرب” تقتل في باتنــــة

وفاة طفلتين خلال 72 ساعة الأخيـــرة

لقيت طفلتين حتفهما خلال 72 ساعة الأخيرة بولاية باتنة، جراء تسممهن بسم العقرب في كل من بلديتي عين معافة وبني فضالة التابعتين لدائرة عين التوتة، حيث ذكرت مصادر استشفائية أن الضحيتين وصلتا في وضعية جد حرجة إلى المستشفى الجامعي بباتنة.

وحسب ذات المصدر، أن الضحية الأولى والبالغة من العمر 6 سنوات تنحدر من قرية تاسرغيبت ببلدية معافة، حيث تعرضت إلى لدغة عقرب كانت سببا في فراقها الحياة خاصة بعد تأخر إسعافها وتلقيها المصل المضاد، رغم تأكيدات الجهات الوصية بتوفره على مستوى مصحات عين التوتة، أما الضحية الثانية وهي طفلة تبلغ 9 سنوات توفيت هي الأخرى خلال 72 ساعة الأخيرة، بعد تحويلها من بلدية بني فضالة مقر إقامتها نحو مستشفى عين التوتة إثر إصابتها بلدغة عقرب، قبل أن يتم تحويلها مرة ثانية نحو مستشفى باتنة الجامعي بالنظر إلى انتشار السم في جسدها وتأخر تلقيها المصل المضاد.

جدير بالذكر أنه تم منذ بداية السنة الحالية وإلى غاية 30 من شهر جوان الماضي، تسجيل 144 حالة لسعة عقرب عبر مختلف بلديات ولاية باتنة، حيث عادة ما تشهد هذه الفترة من كل سنة انتشار خطيرا للعقارب والأفاعي التي تبحث عن أماكن بادرة هروبا من أشعة  الشمس الحارقة.

حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق