محليات

العمال المنتهية عقودهم يحتجون في باتنة

طالبوا بفتح عقودهم مجددا

أقدم صبيحة أمس، العشرات من العمال ضمن جهاز نشاط الاجتماعي بولاية باتنة والمنتهية عقود عملهم، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية مطالبين السلطات الولائية بالتدخل العاجل وإعادة فتح العقود المنتهية وتمديدها وإعادة تحويلها لمديرية التشغيل بغية إدماجهم في مناصب عملهم بعد استفتاء الشروط اللازمة والعمل على إنهاء شرط السن المحدد بـ35 سنة والذي اعتبروه مجحفا في حق الكثير منهم.

المحتجون رفعوا لافتات طالبوا من خلالها بمساواة الراتب مع باقي فئات الإدماج المهني واحتساب سنوات العمل في التقاعد وذلك حسب التعليمة الوزارية المشتركة رقم 25 المؤرخة في 16 ديسمبر 2019 والمحددة لكيفية تنفيذها وتقييدها ببند النشاط والذي وصفوه بأنه لا يتماشى مع عقودهم المنتهية محدودة المدة و ذلك بحسب بيان الوقفة الاحتجاجية التي تحصلت “الأوراس نيوز” على نسخة منه.

مدير مديرية النشاط الاجتماعي بباتنة، رحايلية محمد أمين، أكد أن مشكل هؤلاء العمال المنتهية عقودهم بات خارج مجال تخصصه والهدف من هذه العقود هو حصول العامل على خبرة مهنية تؤهله لاكتساب الخبرات اللازمة وأن المؤسسة الموظفة له طيلة الست سنوات هي المسؤولة عن دمجه في منصب عمله.

عامر.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.