محليات

العيادة متعددة الخدمات هيكل دون روح

زانة البيضاء

تعيش العيادة المتعددة الخدمات ببلدية الزانة البيضاء على وقع الفراغ الخدماتي والطبي، بسبب ما وصفه المواطنون بتقاعس المسؤولين وعدم أخذهم على محل الجد بانشغالاتهم التي طرحوها على مدار السنوات الماضية.

وأعاب المعنيون، عدم توفر العيادة على المناوبة الليلية، حيث يتعين عليهم ليلا التنقل إلى مدينة سريانة من أجل تلقي العلاج، وذلك من خلال استئجار سيارة “فرود”، وهو ما يزيد من معاناتهم وشقائهم الذي لازمهم منذ عقود مضت، وأضاف المشتكون، أن العيادة كانت بها تجهيزات طبية خاصة بها، غير أنها مُنحت لعيادة عين جاسر بحكم أنها تابعة لها، لتبقى العيادة “هيكل بلا روح”، وأردفوا بأنه لو يتم فتح المناوبة الليلية ستنتهي الأزمة على كل من زانة البيضاء مركز وزانة أولاد سباع ووثنية السدرة، كما أنها ستكون مقصدا للمسافرين، كما تطرقوا إلى معاناة النساء الحوامل في المنطقة لما يعانينه من شقاء التنقل لعاصمة الولاية، ومن ناحية أخرى وفي ظل توفر أغلب العيادات على سيارات إسعاف، تبقى عيادة زانة البيضاء دون هذه الوسيلة الهامة لنقل أي مريض في حالة حرجة مستعجلة.

هذا من جهة من جهة أخرى يطالب المواطنون بتوفير برنامج مناوبة ليلية لضمان استفادتهم من الخدمات ليلا وأيضا لنقل مرضاهم للعيادة بدل التنقل إلى مناطق بعيدة، وشددوا على ضرورة توفير سيارة إسعاف للعيادة تحضيرا لأي طارئ يحدث أثناء العلاج اليومي ونقل المرضى التي حالتهم مستعجلة نحو المستشفيات.

حسام. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق