محليات

الغاز والسكان يخرجان سكان أولاد تبان إلى الشارع

بعد تهميش وإقصاء متواصل منذ سنوات

دفع تأخر السلطات المحلية في تجسيد الوعود المتعلقة بربط سكان بلدية أولاد تبان بالغاز الطبيعي إلى خروج سكان عدد من مناطق هذه البلدية إلى الشارع للاحتجاج على ما وصفوه بالتماطل والإقصاء المُمنهج الممارس في حق هذه البلدية منذ سنوات طويلة جدا ولأسباب غير معروفة. وخرج سكان البعاطيش، السهالة والحمام وغيرها من المناطق التابعة لبلدية أولاد تبان الواقعة في الجهة الجنوبية من الولاية في وقفة احتجاجية من خلال غلق الطريق الولائي رقم 10 وهذا نتيجة الوعود الكاذبة بخصوص تزويدهم بشبكة الغاز الطبيعي وهي الوعود التي بقيت حبر على ورق ولمتجسد فعليا وهذا على مقربة من حلول فصل الشتاء، حيث تعود المعاناة البيرة للسكان مع قارورات غاز البوتان وكذا الحطب من أجل التدفئة لاسيما مع الوضعية الكارثية للطرقات والتي تجعل التزود بقارورات الغاز أمرا صعبا وأحيانا مستحيلا خصوصا في فترة التساقط.
كما احتج السكان أيضا على الحصة الضئيلة التي استفادت منها البلدية في إطار السكن الريفي حيث تم منح أولاد تبان 50 إعانة للبناء الريفي فقط في حين أن هذه البلدية معروفة بطابعها الريفي حيث أن أغلب طلبات السكن محصورة في هذا النمط والحصة الممنوحة تبقى ضئيلة للغاية مقارنة مع العدد الكبير لطالبي السكن، وهو الأمر الذي جعل السكان يناشدون المسؤولين المحليين وعلى رأسهم الوالي بالتدخل من أجل رفع الغبن المسلط على هذه البلدية وسكانها.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق