الأورس بلوس

الغاية تبرر الوسيلة

يبدو أن سحب البساط من تحت رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة يستلزم استعمال كل الطرق المشروعة وغير المشروعة وحتى غير المتوقعة أيضا، فقد أكدت مصادر مطالعة أن قيادة حزب جبهة التحرير الوطني قد قررت رفع الغطاء السياسي عن “المجاهد والمناضل المغضوب عليه” وإحالته على لجنة الانضباط، ومن المنتظر أيضا أن يتم تجميد عضويته في الحزب العتيد، حيث وبعد أن أبان بوحجة عن ثباته في وجه الزوبعة التي أثارها حوله المتآمرون عليه من خلال تقديم عريضة تفيد بسحب الثقة منه، لم يبق أمام المتآمرين سوى “سحب بطاقة المناضل” من ” الأفلاني المجاهد” ويثبتوا بذلك أن غايتهم تبرر كل الوسائل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق