محليات

الغلق المتكرر للملعب يثير غضب شباب أريــس بولاية باتنة

طالبوا بوضع حد للتعسف والإقصاء

يشتكي العشرات من شباب بلدية أريس، من التصرفات التعسفية الممارسة ضدهم من قبل مدير ملعب 5400 مقعد، والذي ـ حسبهم ـ، يقوم بغلق أبواب الملعب في وجوههم ويطالبهم بدفع مبالغ خيالية مقابل كل مباراة يلعبونها والتي تصل إلى نحو 4000 دينار.
هذا ويجد شباب أريس الذين أغلقت في وجوههم أبواب الملعب القديم المتواجد على مستوى حي ذراع الزيتون والذي ينتظر أن تتم عملية تهيئته وترميمه في أقرب الآجال، يجدون أنفسهم مجبرين على دفع هذه المبالغ بهدف إجراء مقابلة واحدة أحيانا ما تكون مرة أو مرتين شهريا نظرا لتكلفة الدخول الباهظة، حيث يناشدون السلطات المعنية بالولاية للتدخل والنظر في هذه التصرفات التي اعتبروها بالتعسفية من قبل مدير الملعب الذي لم يجد سبيلا سوى غلق أبواب هذا المرفق الرياضي الوحيد على مستوى بلدية أريس بالإضافة لملعب ذراع الزيتون المغلق حاليا.
من جهة أخرى، يشهد ملعب 5400 مقعد حالة كارثية أثناء تساقط الأمطار حيث يتحول لبركة مائية واسعة، ساهمت في كثير من الحالات في تعطيل وتأجيل مباريات لفريق ترجي آريس الذي تكفل في مرات عدة بدفع ثمن بعض التعديلات الحاصلة والتي يتم غض لبصر عنها من قبل مسيري الملعب. يذكر أن أحد عمال الملعب، قد أودع شكوى لدى المجلس النقابي لعمال قطاع الشباب والرياضة تلقت “الأوراس نيوز على نسخة منها-، يطالب فيها باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من التصرفات التعسفية التي تعرض لها من قبل مدير الملعب الذي يعمل جاهدا على طرده من منصبه دون وجه حق.
فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق