رياضة وطنية

الغموض يسود بيت الحراكتة وبركاني مطالب بعقد الجمعية العامة

إتحاد عين البيضاء

يواجه فريق إتحاد عين البيضاء مصيرا مجهولا، في ظل سياسة الصمت التي التزمتها الإدارة، للإسراع في ترتيب البيت، يحدث هذا في الوقت الذي صعد التيار المعارض من لهجته، وهذا بسبب عدم عقد الجمعية العامة لحد الأن وكذا تصاعد موجة غضب اللاعبين على خلفية مستحقاتهم المالية وإذا كانت الإدارة برئاسة حليم بركاني لم تعد تحظى بالإجماع، بعد أن فشلت في التخلص من المشاكل التقليدية للفريق، وإيجاد مصادر تمويل، فإن الأنصار يطالبون بالتغيير، خاصة وأن هناك كفاءات محلية كثيرا ما أثبتت جدارتها في التسيير، أبدت رغبة ملحة في حمل المشعل وقيادة الكتيبة البيضاء، بعد أن سئموا الوضع المزري الذي ظل الإتحاد يعيش على وقعه خلال السنوات الأخيرة ويبدو ان فريق الحراكتة يتجه الى الهاوية نظرا للوضعية التي يتواجد فيها خاصة بعد تواري الرئيس بركاني عن الانظار ولم يقرر لحد الآن عقد الجمعية العامة لتحديد موقفه بالمواصلة أوتقديم استقالته والتي أسر بها لمقربيه وما يزيد الطين بلة والامور تعقيدا أن الذين سبق وأن طالبوا بركاني في فترة سابقة بالرحيل ومؤكدين أن هناك رجال بامكانهم قيادة الفريق الى بر الامان فلغاية كتابة هذه الاسطر لا وجود لهؤلاء الرجال في القاموس ، ونظرا لكل الظروف المحيطة بالفريق فانه سيدخل في مرحلة صعبة وحرجة مادام انه لم يتقدم أي شخص ويبدي نيته في الترشح لخلافة بركاني ولابد من الجميع من سلطات محلية ورجال المال والأعمال مساندة ومساعدة الفريق حتى يتمكن من تجاوز هذه المرحلة بسلام و من جهتها السلطات لم تحرك ساكنا لغاية الآن فرغم اللقاءات المتكررة مع الرئيس الحالي بركاني الا أن الامور لا تزال تراوح مكانها وكأن الفريق خارج دائرة اهتماماتهم ويبدو أن مشاكل الفريق لن ينتهي على الأقل خلال هذه الأيام على الرغم من أن الموسم الكروي انتهى منذ فترة إلا أن وضعية النادي لم تتغير و لم يطرأ عليها أي جديد وهو الأمر الذي أثار غضب و استياء شريحة كبيرة من أنصار الفريق الذين عبروا في أكثر من مناسبة عن رفضهم المطلق لإستمرار نفس الوجوه و الأسماء العقيمة في قيادتها لفريقهم فالغياب المتعمد لبركاني عن المشهد منذ نهاية البطولة و عدم حسمه في العديد من القضايا المتعلقة بالفريق ،فسره البعض على أن الرجل يحاول قدر الإمكان امتصاص الغضب و ربح الوقت من أجل البقاء في منصبه ،بدليل عدم تحديده لتاريخ معين لعقد الجمعية العامة و تقديمه للتقريرين المالي و الأدبي.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق