رياضة وطنية

الغموض يسود بيت “لاصام” والإدارة تعجز عن إيجاد الحلول

جمعية عين مليلة

تتوالى الأيام على بيت فريق جمعية عين مليلة وأوضاع النادي على حالها، بل وتزداد تدهورا وغموضا، إذ وبعد أن أعلنت إدارة لاصام بقيادة كل من مليك عمراني و بن صيد شداد وحسام الدين حركات رمي المنشفة والاستقالة، خرج بعض اللاعبين عن صمتهم، وتساءلوا عن وضعيتهم، وعن مستقبلهم مع الفريق وخاصة ممن هم مرتبطون بعقود مع الجمعية، كما طالب العديد من اللاعبين بوثائقه وتسريحه، للالتحاق بنوادي وفرق أخرى تسعى للظفر بخدماتهم.

وفي الوقت الذي يحدث كل هذا يبقى القائمون على تسيير الجمعية يقفون وقفة حائر، عجز عن إيجاد الحلول، إذ لم تتصرف الإدارة مع هذه المشاكل والانشغالات وأكدت أن المشكل غياب الدعم المادي والسيولة المالية والممولين، ليبقى مصير الكل في بيت جمعية عين مليلة مجهول.

جدير بالذكر، أن شداد بن صيد رئيس النادي الهاوي قرر الاستقالة ووعد بترسيمها في الجمعية العامة المرتقبة في الـ15 من الشهر الجاري، وبهذا تزداد أمور البيت المليلي سوء وتدهورا وغموضا، وتبقى أمال المناصرين في لإيجاد خلطة لإعادة بناء عصب الفريق وتشكيل فريق تنافسي يدخل غمار المنافسة في الموسم القادم بقوة.

أمير.ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق