محليات

الغموض يلف ملف العقار الفلاحي بباتنة

أكثر من 3300 ملف ينتظر التسويـة

لا يزال ملف العقار الفلاحي مطروح بقوة بولاية باتنة وسط تماطل كبير في عملية تطهيره، حيث كشفت لجنة الفلاحة والري والغابات في آخر تقرير لها بالدورة العادية الأخيرة للمجلس الشعبي الولائي، أن شكاوي بالجملة تلقتها اللجنة بخصوص عملية تطهير العقار الفلاحي تطبيقا للمناشير الوزارية المشتركة المختلفة.
وأوردت اللجنة في تقريرها، أن عدد الملفات المودعة لدى الجهات الوصية فاق 3300 ملف، خاصة في ظل عدم تفعيل المنشور رقم 750 المتعلق بتسوية العقار الفلاحي “أرض العرش” والذي على ينص على حل الملفات العالقة على مستوى الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والتي تخص تحرير عقود الامتياز لاستغلال أراضي العرش والأحواش والأراضي المستغلة بدون وثائق، وذلك في إطار القانون 10/08 الخاص بتسيير أملاك الدولة ضمن عقود الامتياز.
جدير بالذكر أن التماطل في عملية تسوية ملف العقار الفلاحي، جعل من مئات الهكتارات من الأراضي محل أطماع “مافيا العقار”، فيما زحف “البيطون” على أخرى وحولها في مدة قصير إلى تجمعات سكنية، حيث تضاعف خلال السنوات الأخيرة حالات اقتطاع الأراضي الفلاحية وحيازتها من أصحابها بقرارات إدارية محلية، فيما حوّلت أراضي فلاحين ومستثمرات فلاحية إلى مشاريع باستخدام القوة العمومية.
ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق