رياضة وطنية

الغيابات هاجس الطاقم الفني في مواجهة “البوبية”

شباب عين فكرون

تواصل تشكيلة شباب عين فكرون تحضيراتها استعدادا للمباراة المقررة يوم الجمعة أمام مولودية باتنة وهي المباراة التي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لرفاق القائد رشدي قزاينية وسيجد الطاقم الفني للشباب نفسه محروما من خدمات ما لا يقل عن أربعة لاعبين لأسباب مختلفة، ويتعلق الأمر بكل من ساكر وبراج قنسوس وعوينة وهو ما يجعل الطاقم الفني مطالب بإيجاد الحلول اللازمة التي تسمح بتحقيق الإنتصار فالإصابات الكثيرة أصبحت عادة تؤرق المدرب الخروبي ترعي حيث يجد صعوبة كبيرة في وضع معالم تشكيلته.
وأصبحت اهتمامات أسرة شباب عين فكرون منصبة على اللقاء المرتقب فوق ميدان “علاق عبد الرحمان” أمام الجار مولودية باتنة، وهي المباراة التي سيطغى عليها الجانب المحلي وأهمية النقاط الثلاث لكلا الفريقين التي تصر تشكيلة المدرب رشيد ترعي على الظفر بها لتدارك النتائج السلبية المتلاحقة ورغم أن الكثيرين يجمعون على ضرورة ضبط أمور التشكيلة في الوقت المناسب تفاديا لأي مفاجآت غير منتظرة، إلا أن جل العناصر تبدو واعية بما ينتظرها الأمر الذي يجعلها تراهن على الظفر بالنقاط الثلاث، التي تسمح بإحداث الديكيليك لتحسين مسيرة الفريق.
ترعي : “الإصابات صعبت علينا الأمور ولا خيار لنا سوى الفوز أمام مولودية باتنة”
عبر مدرب شباب عين فكرون رشيد ترعي عن قلقه إزاء لعنة الإصابات التي باتت تلاحق مجموعة من اللاعبين، الأمر الذي سيحرم فريقه من خدمات عديد الركائز في المباراة القادمة أمام مولودية باتنة موضحا بأن الطاقم الفني سيجد نفسه مضطرا للجوء إلى بعض الوجوه الشابة من الآمال، لاستكمال القائمة التي سيراهن عليها في موعد السبت كما أشار التقني الخروبي أن فريقه لا يملك عند مواجهة البوبية خيارا ثانيا، سوى انتزاع النقاط الثلاث لاستعادة نشوة الانتصارات، وتعزيز فرص البقاء كأولوية في الوقت الحالي وشدد في هذا السياق على ضرورة مضاعفة الجهود، وتسيير فترات اللقاء بإحكام وذكاء لتحقيق هذا المبتغى وأقر التقني الخروبي في حديثه أن الظفر بنقاط لقاء السبت لن يكون بالأمر الهين، بالنظر إلى طبيعة المنافس الذي يحتل مرتبة متقدمة، ويطمح إلى تسجيل نتيجة ايجابية يعزز بها وضعيته في المقدمة,
أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق