محليات

“الـمـــــاستر” يلغم جامعة باتنة

نتائج صادمة والجميع يمسح "الموس" في نظام "بروغرس"

تعيش جامعة باتنة 1، منذ بداية الموسم الجامعي الجديد، حالة من عدم الاستقرار والإضرابات التي لم تقتصر هذه المرة على بعض الكليات فحسب كما جرت عليه العادة، بل شملت الحرم الجامعي ككل بعد أن أقدم طلبة على غلق أبوابه الخارجية احتجاجا على نتائج الماستر التي جاءت صادمة للكثيرين منهم.

فجّرت نتائج الماستر التي توّلت الوزارة الوصية هذا الموسم إعدادها انطلاقا من النظام الرقمي الخاص بالتسجيلات “بروقرس” غضب المئات من طلبة الجامعة، بعد أن جاءت صادمة للكثيرين منهم خاصة المتحصلين على معدلات جيدة، حيث أن القوائم جاءت متناقضة مع الشروط التي وضعتها الوزارة لاختيار المترشحين، أين ضمت ناجحين بمعدلات دنيا، في حين رسب من لهم أعلى معدل رغم أن التوجيه يعتمد بنسبة عالية على المعدلات المحصل عليها، بالإضافة إلى أنه أعطى الحق لطلبة نجحوا خلال مرحلة الليسانس بالمرور على الاستدراك، في حين رسب من لم يمر على هذا الأخير، مما دفع إلى شن حملة واسعة ضد موقع “بروقرس”.
يأتي ذلك في الوقت الذي رمت فيه الوزارة الوصية الكرة في مرمى عمداء الجامعات وأسندت إليهم عبر رؤساء الكليات والأقسام عملية استقبال الطعون، غير أن هؤلاء لم يجدوا مبررا لتهدئة مئات الطلبة الغاضبين سوى مسح “الموس” في نظام “بروقرس” والوزارة الوصية والتأكيد على أن الأمور ستأخذ منحاها الصحيح بعد الانتهاء من عملية دراسة الطعون، وهذا ما تسبب في مشكل آخر للطلبة في ظل ضيق فترة الطعون وتأخر الدخول الجامعي والدراسة بالنسبة للسنة الأولى ماستر.

ناصر مخلوفي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق