إقتصاد

الفصل في ملفات الاستثمار العالقة على المستويين المركزي والمحلي يوم 15 أكتوبر

أكد أمس الأول، وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، من جيجل أنه تم تحديد 15 أكتوبر المقبل كآخر أجل للفصل في جميع الملفات الخاصة بالاستثمار السياحي العالقة على المستويين المركزي والمحلي.

حيث صرح الوزير خلال استماعه بمقر الغرفة المحلية للصناعة التقليدية والحرف لعرض عن واقع قطاعه بجيجل وذلك في إطار زيارة عمل وتفقد قام بها إلى هذه الولاية أنه تم اتخاذ قرار يقضي بالانتهاء من معالجة جميع ملفات الاستثمار السياحي الموجودة على المستويين المركزي والمحلي.

من جهة أخرى كشف حميدو عن منح مهلة شهر كأقصى حد للرد على طلبات المستثمرين سواء بالقبول أو بالرفض وذلك لوضع حد للانتظار الطويل الذي يشتكي منه المستثمرون من جهة وإعطاء دفع لإنجاز مشاريع جديدة تدر الثروة وتمكن من استحداث مناصب عمل جديدة.

وبخصوص مناطق التوسع السياحي بولاية جيجل والتي تعرف تأخرا كبيرا في التجسيد، أوضح الوزير أنه دعا السلطات المحلية إلى إعادة النظر في جميع المناطق وعددها 19 منطقة توسع سياحي وإعداد ملف كامل حول وضعيتها لكي يتسنى اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

وقبل ذلك عاين الوزير بعض المرافق السياحية بالولاية على غرار دار المنتجات الحرفية التقليدية بمنطقة الشريعة بزيامة منصورية كما اطلع على مشروع إنجاز حديقة التسلية التي هي عبارة عن استثمار خاص بمنطقة كيسير بالعوانة بغلاف مالي يفوق 2,5 مليار دج على أن تدخل الخدمة “نهاية السنة الجارية”، حسب ما ورد في الشروحات التي قدمت بعين المكان.

واطلع الوفد الوزاري كذلك على مشروع إنجاز قرية سياحية تتكون من 114 شقة بمنطقة تاسوست ببلدية الأمير عبد القادر وهي عبارة عن استثمار خاص بغلاف مالي ناهز 689 مليون دجن حيث يسجل تأخر ملحوظ في الأشغال، وفقا لما جاء في الشروحات التي قدمت بعين المكان من طرف مكتب الدراسات المعني مرجعا ذلك لأسباب مختلفة دون أن يذكرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق