ثقافة

الفلاحون يرفضون التأمين على المخاطر بباتنة

400 ألف فلاح فقط أمّنوا أنشطتهم

لم يتجاوز عدد الفلاحين المؤمنين لدى الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بولاية باتنة، 400 ألف فلاح أي ما نسبته 20 بالمائة من العدد الكلي للفلاحين النشطين على مستوى مختلف بلديات الولاية وهو رقم ضئيل جدا حسبما كشفت عنه الجهات الوصية.

يأتي ذلك رغم الحملات والقوافل التحسيسية التي ينظمها الصندوق وفروعه على مدار العام، حيث  تأتي في مقدمة المحاصيل المؤمنة شعبة الحبوب تليها شعبة الدواجن فيما تأتي شعبة العسل في المرتبة الأخيرة وهو ما جعل الصندوق يحقق رقم أعمال قدر بـ30 مليار الموسم الماضي مقابل 29 مليار خلال سنة 2017، وكشف الصندوق أنه يسعى باستمرار للتقرب أكثر من هذه الفئة المهنية حيث سيشرع في أفريل المقبل في إنجاز مركز جهوي لتكوين الفاعلين في المجال الفلاحي لاستغلاله لصالح فلاحي باتنة والولايات المجاورة خدمة لمختلف الشعب الفلاحية وتطويرها.

ويسعى الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي الذي يتوفر حاليا على 16 فرعا لفتح فرع للتأمينات على الأقل بكل دوائر الولاية الـ 21 لمرافقة الفلاحين بمناطقهم إلى جانب مكتب متنقل يجوب القرى والمداشر بالمناطق النائية ويوصل خدماته إلى من تعذر عليهم التنقل إلى مرافق الصندوق.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق