محليات

الفلاحون يهددون بتصعيد الاحتجاج

بعد قرار تحويل مناطق فلاحية إلى رعوية

يعيش فلاحو المنطقة الجنوبية لولاية خنشلة، وسط غضب شديد بسبب قرار تحويل منطقتي الرويجل وقوجيل إلى منطقة رعوية وهو الأمر الذي يهدد محاصيلهم الزراعية وثروتهم الفلاحية والبساتين والآبار الارتوازية وغيرها، في حين يستفيد منها أصحاب الأغنام والمواشي، أين أكد الفلاحون والموالون وأصحاب الأراضي الفلاحية أنهم لن يتوقفوا عن الاحتجاجات وسيتم تصعيدها إن لم يتم الاستجابة لمطالبهم ونقل الاحتجاج وانشغالاتهم للوزارة إن لم يتم تدخل السلطات الولائية والتراجع عن هذا القرار.

وأضاف فلاحو المنطقة أنهم استفادة من عقود الاستفادة منذ 20 سنة بكل من محيط الرويجل وقوجيل والصادرة من الجهات المعنية من ولاية خخشلة واستفادتهم من تدعيم مالي لإنجاز مختلف المشاريع من آبار وأحواض مائية والرش المحوري والأشجار والحبوب والأسمدة وغيرها، ليتفاجأوا بهذا القرار الذي ضرب عقود الاستفادة عرض الحائط.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق