دولي

الفلسطينيون يحيون الذكرى 71 “للنكبة”

في مسيرات بالضفة الغربية وغزة

أحيا الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة أمس، الذكرى الحادية والسبعين للنكبة التي رحل فيها مئات الآلاف من الفلسطينيين عن مدنهم وقراهم أو أجبروا على الرحيل منها عام 1948.

وتوجهت مسيرة شارك فيها المئات وهم يحملون الأعلام الفلسطينية ومجسمات لمفاتيح منازل من ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله إلى وسط المدينة بمشاركة أعضاء من القيادة الفلسطينية.

فيما جدد رئيس الوزراء محمد اشتية، وهو أيضا عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح، الموقف الفلسطيني الرافض لخطة السلام الأمريكية المنتظرة.

وقال في تصريحات للصحفيين خلال مشاركته في المسيرة في رام الله أن أي حل سياسي تطرحه الإدارة الأمريكية أو أي جهة كانت ينتقص من حقوق شعبنا المبنية على إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين سيكون حلا مرفوضا من قبل الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية ومن الفصائل الفلسطينية ومن كل أبناء شعبهم، ولم يوجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس كما جرت العادة في السنوات السابقة كلمة إلى الفلسطينيين في هذه المناسبة.

فيما قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن عباس استقبل أمس، في مكتبه في رام الله سفير سلطنة عمان لدي الأردن خميس بن محمد الفارس الذي سلمه رسالة خطية من وزير الشؤون الخارجية يوسف بن علوي دون الإشارة إلى مضمون هذه الرسالة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق