ثقافة

الفنان الموزع الموسيقي “عبد المالك الصيد” قصة مسيرة فنية مهمشة

يطلب الدعم للحصول على بطاقة فنان

يعاني الفنان الموسيقار عبد المالك الصيد ابن حي الكرمة الشعبي بمدينة خنشلة من التهميش المسلط عليه والحقرة بالرغم عن ما يربو عن 30 سنة من الابداع والعطاء والتي صنعت منه فنان موسيقي بمجال نادر بالجزائر وهي الموسيقى التصويرية، اين أنشأ البومين بعنوان “ألوان جزائرية 1 و2 ” إضافة إلى الشروع في إنشاء أوبيرات موسيقية بعنوان “خنشلة ملحمة وتضحيات أسود”.

الموسيقي عبد المالك صيد من مواليد 1975 أب لأربعة أطفال وعامل مهني بسيط يهوى الموسيقى منذ الصغر بالرغم من الظروف الصعبة، ونشط عديد الحصص الإذاعية بإذاعة خنشلة الجهوية آخرها حصة مفاتيح النجاح، هذا الفنان طلب عملية الدعم من كل من يستطيع مساعدته لتمكينه من الحصول على بطاقة فنان وهو عبارة عن حلم لهذا الفنان المهمش الذي يعتبر قامة من قامات الموسيقى النادرة بالجزائر.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق