رياضة وطنية

الفيفا تمنع البابية من الإستقدامات لثلاثة فترات متتالية واللاعبون في إضراب

مولودية العلمة

فرضت لجنة المنازعات التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عقوبة المنع من الإستقدامات لثلاث فترات متتالية في حق مولودية العلمة على خلفية عدم تسوية مستحقات المدرب السابق للفريق التونسي وجدي الصيد والتي تناهز 218 مليون سنتيم بالعملة الوطنية، وكان الصيد قد راسل الهيئة الدولية مؤخرا من أجل إبلاغها بعدم حصوله على مستحقاته المالية بعد نهاية المهلة الممنوحة للفريق، ومن جانب أخر تواجه المولودية خطر خصم النقاط من رصيد الفريق في حال عدم تسوية القيمة المالية في غضون الأيام المقبلة، وكانت إدارة الفريق قد بررت عدم تسوية القيمة في المهلة المحددة بغلق الحدود بين البلدين بسبب جائحة كورونا.

ودخل لاعبو المولودية في إضراب عن التدريبات منذ حصة الإستئناف وهذا بسبب عدم تلقيهم لمستحقاتهم المالية العالقة، حيث رفض اللاعبون العودة إلى التدريبات في حال عدم الحصول على أجرة شهرية فضلا عن المنح العالقة، وهدد اللاعبون بمقاطعة لقاء الجولة القادمة من البطولة أمام مولودية قسنطينة يوم السبت القادم، في حين أكدت إدارة الفريق بقيادة الرئيس رقاب على ضرورة الانتظار إلى غاية الحصول على الإعانات المالية الممنوحة من طرف البلدية والتي سيتم ضخها في حساب الفريق في غضون الأيام المقبلة، وكان المدرب لكناوي قد هدد بالإستقالة من منصبه وعدم العودة للإشراف على الفريق فيما تبقى من الموسم الجاري في حال عدم تسوية هذا الإشكال.

ورغم تصاعد موجة الإحتجاجات ضد إدارة النادي الهاوي للفريق إلا أن الرئيس سمير رقاب مازال مصرا على مواصلة مهامه خلال الموسم القادم وإكمال العهدة الأولمبية، ولم تحدد إدارة النادي موعد عقد الجمعية العامة، وهذا في الوقت الذي يواصل عدد من أعضاء الجمعة تحركاتهم من أجل جمع التوقيعات بغية سحب الثقة من المكتب المسير الحالي.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.