محليات

“القاتل الصامت” يتربص بأرواح الأبريـاء

تسجيل 8 ضحايا منذ مطلع السنة الجارية بباتنة

بلغ عدد الوفيات المسجلة بسبب الاختناق والتسمم بالغـاز المحترق منذ مطلع السنة الجارية 8 حالات حسبما كشف عنه المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية، حيث حذر المعني تزامنا والانخفاض المحسوس في درجات الحرارة من مخاطر الغاز ودعا في ذات الشأن المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء استعمال وسائل التدفئة لاسيما بعد تسجيل عديد التدخلات.
يأتي ذلك في وقت تمكنت فيه ذات المصالح مساء أول أمس بحي بوعريف “بارك افوراج”، من إنقاذ عائلة مكونة من الأم 39 سنة وثلاثة أبناء تبلغ أعمارهم من يومين إلى ثمان سنوات من الموت المحقق إثر تسرب لغاز أحادي الكربون المنبعث من مدفأة متواجدة ببهو الطابق الثاني بمسكنهم العائلي، حيث تم العثور على الضحايا وهم في حالة غثيان، أين قدمت لهم الإسعافات الأولية من قبل أعوان مصالح الحماية المدنية.
كما تدخلت أيضا ذات الإسعافات على مستوى حي لمباركية بمدينة باتنة منتصف ليلة الاثنين لإنقاذ عائلة تسممت جراء انبعاث غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من سخان المياه بمنزلهم العائلي، الضحايا البالغ عددهم أربعة أفراد عثر عليهم في الوضعية المشابهة للحادث الأول والذين تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات إلى 37 سنة حيث تم إسعافهم ونقلهم إلى المركز الإستشفائي الجامعي باتنة.
جدير بالذكر أنه تم أمس إعطاء إشارة انطلاق القافلة التحسيسية للوقاية من خطر التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون إلى جانب برمجة مداخلات حول أخطار التسمم بهذا الغاز القاتل، فيما تمت فعاليات هذه الأخيرة على مستوى وحدات الحماية المدنية على تراب الولاية وذلك بالتنسيق مع ممثلين من مختلف القطاعات على غرار مديرية التربية، الصحة، الطاقة والمناجم إلى جانب الشركة الوطنية لتوزيع الكهرباء والغاز، حيث ستمس القافلة التحسيسية بشكل خاص المناطق النائية ويهدف القائمون من خلالها على ضرورة تحلي المواطن بالحيطة والحذر أثناء استعماله أجهزة التدفئة.
حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق