محليات

القاذورات تغزو زوايا عمارات ديكا العتيقة بخنشلة

الأوبئة والأمراض تتربص بالسكان

يشتكي العديد من المواطنين وخاصة قاطني عمارات ديكا العتيقة من الانتشار الفظيع للأوساخ والقاذورات وبشكل كبير وبجميع زوايا العمارات وهو مابات يهدد سلامة السكان ويعرضهم لمختلف الأوبئة والأمراض وخصوصا الأطفال منهم والذين يتخذون من هذه الأماكن أماكن للهو واللعب ويرجع غالبية المواطنين أمر هذا المشكل والذي أرقهم  كثيرا لانعدام الحس البيئي والخلق الرفيع لقاطني هذه العمارات ويتجلى هذا من خلال الرمي العشوائي لمختلف الفضلات  المنزلية ودون وازع أخلاقي من النوافذ والبالكونات وهو ما يجعل المنظر مقززا خصوصا وأن العمارات لم يمر عليها وقت طويل  أين تم دهنها إلا أن حال أزقة العمارات بقي على حاله وهو ما يستلزم من سكانها القيام بمبادرات تطوعية جماعية للقضاء على هذه الظاهرة ونفس الكلام ينطبق على الأحياء الأخرى على غرار أحياء 40 مسكن القريب من مقر الولاية وكذا العمارات الجديدة القريبة من ثانوية سقني بأعالي الشابور وغيره من أحياء بلديات الولاية التي تعاني من هذه الظاهرة والتي أعرب السكان وعن استيائهم الشديد لانتشار هذه المفارغ العشوائية بمختلف الأحياء وهو مامن شأنه تعرضهم للخطر والإصابة بمختلف الأمراض التنفسية والحساسية نتيجة المحيط الملوث والمتعفن والمليئ  بالروائح الكريهة والنتنة.

محمد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق