رياضة وطنية

القبضة الحديدية بين مجلس الإدارة والنادي الهاوي متواصلة

وفاق سطيف

تتواصل القبضة الحديدية في إدارة الوفاق بين أعضاء مجلس الإدارة ومسيري النادي الهاوي وهذا في ظل تمسك أعضاء مجلس الإجارة بقيادة الرئيس خير الدين كتفي بشروطهم الخاصة بعقد المدير العام العائد فهد حلفاية وهو الأمر الذي عطل توقيع عقد المعني إلى غاية اليوم، ويبقى كل طرف متمسكا بموقفه فيما يتعلق بقضية العقد، حيث يصر أعضاء مجلس الإدارة على شروطهم السابقة فيما يصر حلفاية ومعه باقي المكتب المسير للنادي الهاوي على منحه صلاحية كاملة في التسيير دون الرجوع في وكل مرة إلى مجلس إدارة الشركة، وتراجع أعضاء مجلس إدارة الشركة وأعيان المدينة عن فكرة تسديد تكاليف سفرية بلعباس بطلب من فهد حلفاية الذي قام بتوفير كامل مصاريف السفرية الخاصة إلى بلعباس كما فعل في وقت سابق خلال السفرية الأولى إلى العاصمة.

وأكدت إدارة النادي الهاوي للوفاق على استلام الإعتماد القانوني من طرف السلطات المحلية نهار اليوم وهذا بعد نهاية التحقيقات التي أجرتها السلطات المعنية فيما يتعلق بتركيبة المكتب المسير للنادي الهاوي الذي يقوده كمال لافي، كما أكدت إدارة الوفاق على مباشرة تنظيم الفريق من جميع النواحي مباشرة بعد الحصول على الإعتماد القانوني وهذا في ظل وجود الكثير من الأمور التي تبقى في حاجة إلى تنظيم من الناحية الإدارية بعد التغييرات الحاصلة، وفور الحصول على الإعتماد فإن إدارة النادي الهاوي ستوجه الدعوة من أجل عقد جمعية المساهمين في الشركة التجارية للوفاق لانتخاب رئيس جديد لمجلس الإدارة لكون مهام الرئيس الحالي كتفي مؤقتة فقط.

وطلبت إدارة الوفاق من شركة الخطوط الجوية الجزائرية تكلفة الطائرة الخاصة التي ستقل وفد الوفاق إلى التشاد من أجل لعب مباراة الذهاب من الدور التمهيدي الثاني أمام فريق النهضة التشادي، حيث سيتنقل الوفاق في طائرة خاصة بالنظر للظروف الحالية، وفي سياق مرتبط بالتحضير للسفرية الإفريقية فإن إدارة الوفاق ستقوم نهار اليوم بإيداع ملف التأشيرات على مستوى السفارة التشادية في الجزائر العاصمة من أجل الحصول على التأشيرات في الوقت المناسب وقبل السفرية، وبرمج الإتحاد الإفريقي لكرة القدم لقاء الذهاب من كأس الكاف بين نهضة التشاد ووفاق سطيف يوم 23 ديسمبر الجاري، في حين تم برمجة لقاء العودة بين الفريقين يوم 06 جانفي المقبل في ملعب 08 ماي 1945 بسطيف.

وأصدرت لجنة المنازعات حكمها في الشكوى التي رفعها المدافع السابق للوفاق والحالي لإتحاد العاصمة رضواني السعدي بخصوص مستحقاته العالقة عن الموسم الفارط، حيث تحصل رضواني على حكم يناهز 780 مليون سنتيم، وحمل المدافع السابق للوفاق رضواني مسؤولية وصول القضية إلى لجنة المنازعات وحصوله على التعويضات إلى إدارة النادي التي لم تتمكن من الوصول إلى حل ودي لقضية مستحقاته العالقة رغم رغبة اللاعب في التفاوض لحل هذا الإشكال.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق