رياضة وطنية

القرونة تضرب بقوة وتؤكد نواياها في لعب ورقة الصعود

إتحاد سطيف

نجحت تشكيلة إتحاد سطيف في تحقيق فوز عريض في لقاء الجولة التاسعة من بطولة ما بين الرابطات المجموعة الوسطى الشرقية أمام الضيف شبيبة بومرداس بثلاثية كاملة دون رد في المباراة التي جرت بملعب 08 ماي 1945، وفرضت التشكيلة السطايفية سيطرة مطلقة على مجريات اللقاء حيث لم تترك أي فرصة للفريق المنافس، وهو الفوز الثاني على التوالي للتشكيلة السطايفية التي إسترجعت توازنها بعد فترة فراغ كادت أن تعصف بالمدرب مليك زرقان.
ورفعت تشكيلة القرونة رصيدها إلى 18 نقطة علما أن الفريق سيكون معنيا في الجولة القادمة بالتنقل إلى بئر العرش لمواجهة الشباب المحلي في داربي الولاية، وقبل ذلك فإن تشكيلة الإتحاد ستكون معنية بلعب مباراة الدور التصفوي الخامس من منافسة كأس الجمهورية والتي أوقعت الفريق في مواجهة إتحاد الشاوية، ورغم الخبرة الكبيرة والتقاليد العريقة للتشكيلة السطايفية في هذه المنافسة إلا أن المأمورية لن تكون سهلة أمام إتحاد الشاوية الذي حقق إنطلاقة قوية في بطولة الهواة.
بدري.ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق