محليات

القضاء على الاكتظاظ بجامعة خنشلة

بعد دخول القطب الجامعي الجديد حيز الخدمة

استقبل بداية هذا الأسبوع القطب الجامعي الجديد 8000 مقعد بيداغوجي طلبة كلية العلوم الإجتماعية والإنسانية والبالغ عددهم حسب عميدها معروف منور ما يقارب 1300 طالبا وطالبة موزعين على 22 حجرة تدريس بـ40 فوجا.
ويأتي الفتح الجزئي لهذا الصرح ليوسع من قدرات الاستقبال لدى جامعة خنشلة ويدعم حظيرة التدريس بها في ظل الاكتظاظ الذي كانت تعرفه في المواسم الجامعية الفارطة أين كان التعداد النظري في حدود 9300 مقعد بيداغوجي بينما كان العدد الحقيقي للطلبة في حدود 15 ألف طالب جامعي، ودعا مئات الطلبة المرتادين لمختلف التخصصات المفتوحة بكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية المعاناة اليوم بدخول 2000 مقعد بيداغوجي جديد ضمن القطب الجامعي 8 آلاف مقعد، أين أبدى عدد منهم استحسانهم لفتح هذا الصرح الجامعي الجديد في انتظار استلام باقي المقاعد البيداغوجية.
وكان نائب مدير جامعة الشهيد عباس لغرور بخنشلة المكلف البيداغوجيا صيام عبد الرحيم، قد كشف أن عدد المقاعد الحقيقية سيرتفع إلى حدود 11300 مقعد بيداغوجي تحسبا لاستلام عدد معتبر من المقاعد الجديدة هذه السنة، مضيفا أن استلام القطاع لألفي مقعد بيداغوجي جديد على مستوى القطب الجامعي الجديد المحاذي للواجهة العمرانية بنهج جيش التحرير الوطني ستسمح نظريا لجامعة خنشلة من استقبال أزيد من 15 ألف طالب.
وأشار إلى أن توزيع هذه القدرات المتاحة سيجعل قطاع التعليم العالي بالولاية في أريحية من حيث الفضاءات البيداغوجية المخصصة لاستقبال الطلبة في مختلف الأطوار، وهي الأريحية التي يسجلها القطاع مقارنة بالاكتظاظ الذي عرفه الموسم الجامعي المنصرم.

جريدي. خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق