مجتمع

القضاء على ندرة أدوية الغدد والأمراض المزمنة في الجزائر قريبا

نحو استيراد 320 صنف دوائي نادر في الصيدليات

من المنتظر أن تنفرج أزمة ندرة الأدوية في الجزائر خلال نهاية الشهر الجاري، حسبما كشف عنه رئيس عمادة الصيادلة عبد الكريم طواهرية في تصريح للإذاعة الجزائرية.

وقال المتحدث، أنه تم تسجيل 320 صنف دوائي نادر لاستيراده في غضون الأيام القليلة القادمة من مجموع 600 دواء، وذلك بعد التعاقد مع مستوردين خواص وهي العملية التي من شأنها القضاء على مشكلة الندرة والحاجة لمرضى الأمراض المزمنة والغدد الذين يعانون منذ قرابة عام منذ فرض الحجر الصحي وغلق المجال الجوي، من نقص حاد في الأدوية التي أصبحت تسوق عن طريق “المعريفة” أو اقتنائها بأسعار مضاعفة في بعض الصيدليات، في الوقت الذي لجأ العشرات من المرضى إلى وسائل التواصل الاجتماعي لرفع نداءاتهم بخصوص حاجتهم الملحة للأدوية وهو ما دفع بالمتطوعين والمتبرعين بالتجند لتوفيرها بالرغم من نقصها الحاد.

هذا وشهدت العديد من الصيدليات نقصا حادا في أدوية الأمراض المزمنة بعض توقيف نشاط الاستيراد في وقت سابق وهو ما أثر سلبا على المرضى الذين راحوا يجوبون مختلف الولايات بحثا عن أدويتهم الخاصة، في حين شهد دواء لوفينوكس الخاصة بتخثر الدم والذي يدخل في إطار برتوكول العلاج من فيروس كورونا بمختلف تأثيراته، ندرة حادة في الأيام الأخيرة بعد ارتفاع عدد الإصابات بهذه العدوى، ما أدخل العشرات من المرضى وعائلاتهم في رحلة البحث عنه عبر مختلف الصيدليات والولايات.

هذا، واستبشر العديد من المرضى من قرار استيراد الأدوية الذي من شأنه القضاء على الضغط والخوف الذي سيطر عليهم لعدة أشهر جراء نقصها الحاد، خاصة بالنسبة لمرضى الغدد والسكري والسرطان الذين عانوا لفترة طويلة جدا من هذا النقص الذي أثر على حالاتهم الصحية وساهم في تدهورها، على أمل أن يكون هذا القرار بصيص أمل لهؤلاء في انتظار استيراد بقية الأصناف النادرة والتي ستبقى ضرورية هي الأخرى، بالنظر للاستخدام المفرط للأدوية المستوردة نظرا لتأثيرها الكبير ومساهمتها في علاج العديد من الأمراض والحالات المستعصية.

وبعد تراجع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأيام القليلة الأخيرة وقرار فتح المجال الجوي الداخلي بشكل محدود، استبشر العديد من المرضى والمصابين بأمراض مستعصية تتوجب نقلهم للعلاج في الخارج خيرا بهذا القرار واعتبروه بمثابة المنفذ الذي سيمكن من إنقاذ حياتهم بفتح الرحلات الجوية الدولية بعد الداخلية، خاصة بعد عشرات النداءات المرفوعة للهيئات والوزارات المعنية لمساعدة هؤلاء بالترخيص لهم وتنظيم رحلات جوية استعجالية بهدف نقلهم للدول الأخرى لتلقي العلاج اللازم.

فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق