محليات

القمامة تزين أحياء مدينة سريانة

في الوقت الذب تم فيه تكديس حاويات القمامة

تشهد شوارع وأحياء ببلدية سريانة في بولاية باتنة، تكدسا للقمامة في مختلف زواياها حيث عبّر السكان عن استيائهم من مشاهد النفايات التي يصبحون ويمسون عليها.

مواطنون استنكروا خلال تواصلهم مع “الأوراس نيوز” نقص عمال النظافة، ما تسبب حسبهم في تكدس القمامة بين أزقة البلدية، إضافة إلى نقص حاويات القمامة التي تم تكديسها في إحدى الأماكن دون استغلالها في تغطية الكم الكبير من الأوساخ وجمعا في نقطة محددة، وبالتمعن في جانب الحاويات تجد في نقطة معينة تابعة للبلدية مجموعة لا بأس بها من الحاويات والتي تغطي حاجة البلدية الداخلية والمناطق التابعة لها، وهو ما زاد من امتعاض المواطنين ودفعهم لطرح التساؤلات خاصة عندما لا تقوم البلدية بأي ردة فعل إيجابية نحو الوضعية المتعارف عليها منذ زمن طويل، كما حمّل آخرون السكان مسؤولية انتشار القمامة لغياب ثقافة نظافة المحيط.

لتبقى بذلك مشكل النفايات شغل المواطنين الشاغل حتى يتم حلها، موجهين ندائهم للمسؤولين للاهتمام بجانب النظافة ومعالجة المشكلة في أقرب الآجال خصوصا مع اقتراب شهر رمضان الكريم أين تزداد كمية النفايات المطروحة.

خالد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق