رياضة وطنية

القمة في أم البواقي بين الإتحاد والموك، المولودية تبحث عن التأكيد وشباب باتنة يريد التعويض

رابطة القسم الثاني هواة

تدرك عشية اليوم بطولة القسم الثاني للهواة جولتها الثانية والتي تتصدرها مباراة القمة بين فريق اتحاد الشاوية صاحب الأرض ومولودية قسنطينة حيث يسعى كل منهما على تحقيق بالنظر لطموحاتهما في لعب الأدوار الأولى هذا الموسم ورغم أن يصعب التكهن بنتيجة اللقاء إلا أن العوامل الكلاسيكية تصب في مصلحة أبناء المدرب أوزاني من أجل ضمان النقاط الثلاثة والإطاحة بمنافس مباشر بدأ البطولة بقوة عقب إطاحته في ميدانه بفريق شباب باتنة الطامح بدوره للعب ورقة الصعود، كما يقترح البرنامج لقاءات جديرة بالمتابعة على غرار لقاء شباب باتنة وشباب عين فكرون الذي سيلعب في غياب الأنصار بعد العقوبة التي تم تسليطها على فريق الكاب المحروم من دعم كبير لجمهوه لتجاوز عقبة السلاحف المنتشون بالفوز في الجولة الماضية ورغم إصرار ابناء المدرب التونسي بن علي على الفوز والتعويض إلا أن السلاحف يبحثون عن الإستثمار في غياب الدعم الجماهيري للعود بنقطة التعادل التي ستكون مرضية خاصة في ظل نقص التحضير وتجدد التعداد، كما سيكون فريق مولودية باتنة في مواجهة قوية خارج القواعد بجيجل أمام فريق شاب حي موسى حيث يسعى كليهما إلى البحث عن النقاط الثلاثة فرفاق بهلول يريدون الحفاظ على الريادة بالإعتماد على عامل الخبرة فيما يهدف أبناء ” الفيلاج” إلى الإبقاء على الزاد كاملا من أجل تفادي الدخول في أزمة نتائج، كما سيكون فريق تضامن سوف صاحب مفاجأة الجولة الأولى مرشحا فوق العادة للفوز بالمباراة أمام فريق شباب قايس الذي عرف تغييرات بالجملة على تشكيلته اضافة إلى نقص الجاهزية، كما يسعى فريق اتحاد تبسة الذي يستقبل للمرة الثانية فوق ميدانه إلى الفوز أمام فريق شباب جيجل الذي سقط فوق ميدانه في الجولة الماضية، شانه شأنه فريق نادي التلاغمة الباحث عن فوزه الأول في البطولة أمام فريق يمر بظروف صعبة حيث ستكون الفرصة موتية لرفاق وناس لتحقيق الأهم في القوت الذي تبدو فيه مهمة أمل شلغو العيد صعبة أمام شباب اولاد جلال العائد بنقطة ثمينة في الدولة الماضية خارج قواعده خاصة أنه قام بتحضيرات كبيرة قبل بداية الموسم الكروي، في المقابل يبحث اتحاد خنشلة على الفوز وتأكيد نقطة التعادل التي عاد بها من تبسة وتضييعه الفوز في الوقت بدل الضائع غير أن مهمته لن تكون سهلة أمام فريق هلال شلغوم العيد الذي يبدو أكثر جاهزية من الإتحاد رغم تعثره فوق ميدانه الأسبوع الماضي.
شاكر. أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق